#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

تراث

مسرح عرائس في القاهرة يحيي حفلات أُم كلثوم وفرقتها الموسيقية

يحتفي مسرح الساقية للعرائس في القاهرة في الخميس الأول من كل شهر، بتراث واحدة من أعظم وأشهر المغنيات العرب، السيدة أُم كلثوم.

ويستخدم عشرة فنانين متخصصين في تحريك العرائس، أوركسترا من الدمى المتحركة لإعادة تمثيل أداء حفلات كوكب الشرق، ويجذب العرض جمهوراً غفيراً، حيث يحتشد العشرات كل شهر في المسرح لمشاهدة حفل أُم كلثوم حياً من جديد.

وإلى جانب صوتها الفريد، نحتت أم كلثوم لنفسها أسلوباً غنائياً مميزاً بطريقة تثير حماس جمهورها، الذي كان يتواجد بالمئات في المسرح خلال حفلاتها الشهرية المباشرة، ويتحرى فنانو العرائس الدقة فيما يتعلق بكل التفاصيل الخاصة والمميزة لحفل أم كلثوم.

وغنى كثير من الحضور مع صوت أُم كلثوم أثناء الحفل، بينما اغرورقت عيون البعض بالدموع وهم يستمعون للأغنيات، منها أغنيتا «لسه فاكر» و«سيرة الحب». وصنع فنانو العرائس في مسرح الساقية للعرائس دمى أعضاء فرقة أم كلثوم من الخشب على مدى أكثر من عشر سنوات، ويجرون الصيانة المطلوبة لعرائس أعضاء الفرقة بمرور السنين. ويشتهر مسرح الساقية للعرائس بتنظيم حفلات غنائية لشخصيات بارزة وفرق غنائية معروفة، محلية وعالمية، قديمة وحديثة.

تعليقات

تعليقات