أفلام موسم العيد في الصالات المحلية..قصص تاريخية و«أكشن» وكوميديا - البيان

تزخر بأعمال ضخمة أبرزها «الرسالة»

أفلام موسم العيد في الصالات المحلية..قصص تاريخية و«أكشن» وكوميديا

ديبي ستانفورد كريستيانسن - من المصدر

مع وصول شهر رمضان إلى محطته الأخيرة، حيث تسدل معظم المسلسلات الستار على أحداثها التي جذبت الجمهور على مدار شهر كامل، ها هي صالات السينما في الدولة قد بدأت تهيئة نفسها.

لاستقبال عشاق الفن السابع مجدداً، لتعوض بذلك بعضاً من ركود الأيام الماضية التي مرت بها خلال فترة الشهر الفضيل، لتبدو إدارات الصالات خلال موسم عيد الفطر قد قطعت على نفسها وعداً بأن تقدم للجمهور «وجبة سينمائية غنية» قادرة على دب الحياة مجدداً في أروقة صالات السينما، التي بدت قوائمها زاخرة بأفلام «ضخمة» بعضها غربية وأخرى هندية .

وثالثة شرقية الهوى، يسيطر عليها بعض حبكات الأكشن والدراما، في حين صيغ بعضها الآخر في قوالب خيالية، ليظل فيلم «الرسالة» لمصطفى العقاد، بمثابة التحفة الأجمل التي ستعرضها كافة الصالات داخل الدولة.

الخلطة السينمائية «الدسمة» أعدتها شركات التوزيع في الدولة، بالتعاون مع صالات السينما، خصيصاً لموسم عيد الفطر الذي يحل بالتزامن مع مباريات مونديال كأس العالم، والذي لأجله حجزت الصالات مساحة واسعة من مقاعدها لعشاق الكرة المستديرة، حيث يمكنهم متابعة مبارياتهم المفضلة على الشاشة الكبيرة، وسط أجواء من الحماس.

ركود

الصالات التي فتحت أبوابها استعداداً للعيد، أثبتت أن دبي والإمارات أصبحت وجهة سينمائية خالصة، يزورها عشاق الفن السابع القادمون من دول مختلفة، خاصة في منطقة الخليج العربي.

«البيان» تواصلت مع مديري الصالات للوقوف على استعداداتها لاستقبال موسم عيد الفطر، والذي اعتبرته ديبي ستانفورد كريستيانسن، الرئيس التنفيذي لنوفو سينماز، أحد المواسم المهمة التي تنتعش فيها الحركة بصالات السينما.

وقالت: «موسم عيد الفطر يعد فرصة جيدة لمتابعة آخر الإنتاجات السينمائية العالمية، خاصة وأنه يأتي بعد فترة تشهد فيها الصالات ركوداً جزئياً، حيث تنصرف فيها شريحة كبيرة من الجمهور نحو متابعة الدراما الرمضانية».

وأضافت: في خطتنا لموسم عيد الفطر راعينا قدر الإمكان إيجاد تشكيلة متنوعة من الأفلام التي تتناسب مع العائلة والأطفال، والشباب أيضاً، وحرصنا على توفير أجواء الفخامة التي يبحث عنها البعض في صالة «نوفو 7 ستارز».

موسم

أما المدير الأول، في ريل سينما التابعة لشركة إعمار للترفيه، آدون كوين، فأشار من طرفه إلى أهمية موسم عيد الفطر بالنسبة لصالات السينما. وقال: «من خلال خبرتنا في هذا المجال، ندرك أهمية موسم عيد الفطر بالنسبة للجمهور، حيث نشهد فيه عادة تدفقاً كبيراً لأفراد الجمهور، لا سيما وأنه يأتي بعد مرور شهر كامل، تعودت فيها المجتمعات العربية على متابعة المسلسلات الدرامية».

وبين أن ريل سينما قد استعدت تماماً لاستقبال ضيوفها، حيث تمتد ساعات العرض حتى الثالثة فجراً. وقال: «خلال موسم عيد الفطر، تعمل طواقم ريل سينما بكافة طاقاتها، وذلك لإتاحة الفرصة أمام عشاق السينما، لمتابعة ما يرغبون من أفلام، حيث تبدأ عروض الأفلام من الساعة العاشرة صباحاً، وتمتد حتى الثالثة فجراً، سواء في دبي مول أو دبي مارينا مول أو جبل علي».

مهمة خطيرة

وفي الوقت الذي تواصل فيه الصالات، تقديم عروض أفلام «جوراسيك وورلد وديدبول 2»، ستفرد الصالات مساحة واسعة لفيلم الرسالة لمصطفى العقاد، والذي سيكون الأبرز على قائمة الأفلام التي ستعرض خلال الموسم، وذلك بمناسبة مرور 40 عاماً على إنتاجه، حيث يتوقع أن يلقى الفيلم إقبالاً واسعاً من الجمهور.

كما تشهد الصالات عرض فيلم «بلا وجهة» (Adrift) للمخرج بلتازار كورماكور، والذي يستند في أحداثه على قصة حقيقية. وتضم قائمة الأفلام أيضاً، الفيلم المصري «هنا وسرور» للمخرج حسن المنباوي.

حيث تدور أحداثه حول ضابط مخابرات مصري، يتنكر في شخصية رجل أعمال يُدعى «سرور» يقع في حب فتاة تُدعى «هنا»، وذلك أثناء توليه مهمة خطيرة تتورط فيها إحدى العصابات الإجرامية الكبيرة، وهو من بطولة محمد إمام، وياسمين صبري.

وكذلك فيلم الأنيمشن «إنكريدبلز 2» والذي يعد أحد أبرز الأفلام المرتقبة لهذا العام، حيث يحمل بصمات براد بيرد في الإخراج، ويلعب بطولته صامويل إل جاكسون، صوفي بوش، هولي هانتر، وفيه تدعى هيلين لقيادة حملة لإعادة الأبطال الخارقين، فيما يخوض بوب الأعمال «البطولية» المعتادة في المنزل مع فيوليت، وداش، والصغير جاك جاك، الذي ستكتشف قريبًا قدراته الخارقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات