حسين الحمادي أفضل شخصية ثقافية عربية لعام 2018 - البيان

حسين الحمادي أفضل شخصية ثقافية عربية لعام 2018

منح اتحاد المبدعين العرب، معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، لقب أفضل شخصية ثقافية عربية لعام 2018، بإجماع من قبل لجنة الاختيار في الاتحاد، عضو الأمم المتحدة.

ويمنح هذا اللقب للشخصيات المؤثرة على المستوى العربي وذات البصمة المتميزة، من خلال لجنة مخولة بذلك، ومؤلفة من نخبة أساتذة الإعلام والثقافة في الوطن العربي، برئاسة معالي وزير الإعلام المصري اﻷسبق د. سامي الشريف.

وقال الإذاعي الدكتور أحمد نور، رئيس اتحادي الإعلاميين العرب والمبدعين العرب، إن هذا الاختيار جاء بعد جهد دؤوب من اللجنة المخولة باختيار الشخصيات المؤثرة على المستوى العربي وذات البصمة المميزة.

وتتألف لجنة الاختيار من نخبة أساتذة الإعلام والثقافة في مصر والوطن العربي، ويرأسها معالي الدكتور سامي الشريف، وزير الإعلام المصري الأسبق وعميد كلية الإعلام بالجامعة الحديثة، وتكلل مجهود اللجنة باختيار معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم بدولة الإمارات الشقيقة، وهو اختيار جاء ثمرة لما يوليه معاليه من جهد بناء من أجل رفعة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة، ومدى تأثير ذلك في الوطن العربي أجمع، وقد وضح هذا جلياً في دعم معاليه ورعايته للمبادرات التعليمية التي ترتقي بالإبداع التعليمي، ومنها مبادرة «ابتكارات» التي تقدمت بها عضوة الاتحاد، هبة عبد الفتاح.

وأضاف: إن هذا، وإن دل فإنه يدل على مدى اهتمام معاليه بالمضمون التربوي المبدع، الذي من شأنه الارتقاء بالمستوى التعليمي وأيديولوجياته الحديثة التي تثمر طلبة مبدعين ومبتكرين يستطيعون مواكبة التطورات العالمية التي تشمل الوطن العربي والعالم أجمع.

هذا، وقد قرر الاتحاد منح معالي الوزير حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، وسام أفضل شخصية ثقافية عربية وشهادة التفرد في الإبداع.

تهنئة وموعد

وقد قام اتحاد المبدعين العرب، عضو الأمم المتحدة، بإرسال خطاب رسمي لمعالي الوزير حسين الحمادي، لتهنئته على هذا الاختيار، ولتحديد موعد التكريم وإهداء معاليه أوسكار المبدعين العرب ووسام التفرد في الإبداع، مع بعض الرموز المؤثرة في المنظومة التعليمية، وتتمثل في: الدكتور علي النعيمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور محمد البيلي المدير العام لجامعة الإمارات العربية المتحدة، الدكتور حسن حامد تيراب عميد كلية التربية بجامعة الإمارات، الدكتور محمد جابر قاسم جاد المولي أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بجامعة الإمارات.

مباركة

وباركت اﻷسرة التربوية في الدولة، اختيار معالي حسين الحمادي، وزير التربية والتعليم، أفضل شخصية ثقافية عربية للعام 2018 من قبل اتحاد المبدعين العرب، عضو اﻷمم المتحدة. ورفعت إلى معاليه أسمى آيات التهاني والتبريكات على هذا اللقب المستحق الذي يمنح للشخصيات المؤثرة عربياً، ولفتت إلى أنها نفتخر في الميدان التربوي بشخصه الكريم، وبما قدمه خلال فترة وجيزة من جهود متواصلة وفارقة للنهوض بالتعليم وبتحقيق التطوير المطلوب للمدرسة اﻹماراتية، تماشياً مع رؤية وتوجيهات القيادة الرشيدة في إحداث نقلة نوعية بمنظومة التعليم.

وجدير بالذكر أن دولة الإمارات العربية قد حازت عدداً من هذه التكريمات سابقاً، إذ نال هذا التكريم عام 2014، معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، «وزير الثقافة وتنمية المجتمع حينذاك»، بصفته أفضل شخصية ثقافية.

وينتهج الاتحاد هذا التقليد منذ 2004، إذ تم اختيار العديد من الرموز العربية بصفتها أفضل شخصيات وطنية وأيضاً ثقافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات