#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

وفاة توأم ملتصق تحزن تنزانيا

توفي توأم ملتصق في تنزانيا عن عمر ناهز 22 عاما جراء الإصابة بسكتة قلبية.

وكانت الفتاتان، ماريا وكونسولاتا مواكيكوتي، ملتصقتين من موضع أسفل السرّة. وقد عاشتا بأعضاء مشتركة كالكبد والرئة، وكان لهما قلبان ورأسان وذراعان لكل منهما.

ودخلت الفتاتان مستشفى محلي في ديسمبر الماضي بسبب شكوى تتعلق بمرض القلب، لكنهما توفيتا يوم السبت.

وتسببت أنباء وفاتهما في حدوث حالة حزن عمت أرجاء تنزانيا، نظرا لشهرتهما ومحبة الجميع لهما، كما نشر العديد من المستخدمين بمواقع التواصل الاجتماعي رسائل تعزية لأسرتهما وأصدقائهما.

وكتب الرئيس التنزاني، جون ماغوفولي، تغريدة بموقع "تويتر" أعرب فيها عن حزنه لوفاتهما، وأضاف أن كونسولاتا وماريا كانتا "تحلمان بخدمة الأمة".

وخلال مقابلة مع "بي بي سي" العام الماضي، قالت الفتاتان إن لديهما رغبة في العمل معلمتين بعد الانتهاء من مرحلة دراستهما الجامعية.

وأضافتا "سنتخصص في تدريس استخدام أجهزة العرض الضوئية والكمبيوتر".

ولاحظ الناس في وقت لاحق إصرارهما على الحصول على مؤهلات عليا بغض النظر عن التحديات وصعوبة التأقلم بسبب ظروفهما، واستطاعت الفتاتان مواصلة التعليم طوال عمرهما، وهو ما يرجع بدرجة ما إلى الحصول على تمويل من الحكومة المحلية وتبرعات خاصة.

وكانت ماريا وكونسولاتا، اللتان عارضتا فكرة فصلهما جراحيا، تأملان في الزواج من رجل واحد في يوم من الأيام، حسبما قالتا في المقابلة مع بي بي سي، وكفلت جمعية "ماريا كونسولاتا" الخيرية الكاثوليكية، التي منحتهما اسمها، تربية الفتاتين بعد وفاة والديهما وهما في سن صغيرة.
وقوبل نجاحهما في المرحلة الثانوية العام الماضي بعاصفة من رسائل التهنئة في شتى أرجاء البلاد.

كلمات دالة:
تعليقات

تعليقات