نادٍ أسهم بتأسيسه ديكنز جذبته مكانة وشهرة «دار الحي» في حقول الإبداع

«الفنون البريطاني» يختار دبي مقراً لأول فروعه العالمية

نشر المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر صفحته الرسمية على «تويتر» أمس، تغريدة توضح اختيار نادي الفنون البريطاني، الذي أسهم في تأسسيه الأديب العالمي تشارلز ديكنز وأنطوني ترولوب، مدينة دبي للتوسع وفتح فرع له في الخارج، وذلك وفق ما ذكرته صحيفة تلغراف البريطانية، وذلك في إشارة إلى تأثير دبي القوي على الساحة الفنية العالمية.

حضور

وينوي نادي الفنون البريطاني العريق، إنشاء فرع في الخارج في دبي، هو الأول من نوعه، باستثمارات ملايين الدولارات، حيث سيكون فرع النادي البريطاني على مساحة 23 ألف متر مربع، ويفتتح في دبي العام المقبل، وهو ما يشير إلى الحضور الفني القوي لمدينة دبي على الساحة الفنية العالمية، كما يفتح النادي فرعا آخر له في مدينة لوس أنجلوس الأميركية في العام التالي لافتتاح فرعه في دبي.

كما ينوي النادي فتح فرع آخر بالقرب من كناري وارف في مدينة لندن في عام 2020، كذلك أعلن النادي الفني أنه سوف يفتح صالة ألعاب رياضية للتأهيل الطبي في شارع دوفر بحي مايفير، بالتعاون مع مركز لانزروف الصحي.

خطط

ونقلت الصحيفة عن أليس تشادويك، الرئيس التنفيذي لنادي الفنون، أن شهية النادي لبرمجة الأنشطة الفنية واستضافة الأعمال الفنية في دبي ولوس أنجليس مفتوحة، واعتبرت اختيار هاتين المدينتين هو الخيار الطبيعي لتوسع النادي الفني في الخارج.

وأضافت تشادويك أن خططنا للتوسع في الخارج خضعت لدراسات، وسوف يتم تنفيذها في الأعوام الثلاثة المقبلة، ما يضمن أن نوفر مستويات نشاط فني عالي المستوى يستحقه أعضاء النادي.

ويتزامن قرار نادي الفنون البريطاني في التوسع في الخارج، مع قرارات أندية مماثلة تشمل نادي جروتشو، الذي ينوي التوسع في نيويورك، ودار سوهو، الذي ينوي التوسع في نيويورك وهونغ كونغ.

تعليقات

comments powered by Disqus
Happiness Meter Icon