19 مشاركاً في ورشة «الوطني للإعلام» لتوظيف التقنيات الحديثة في التصوير

أطلق «المجلس الوطني للإعلام» و«سوني الشرق الأوسط وأفريقيا»، أول ورشة عمل في مجال التصوير لمجموعة من المصورين والإعلاميين في الدولة، وشارك بالورشة الأولى 19 شخصاً أبدوا تفاعلاً إيجابياً مع المحاضرين حول موضوعات الجلسة. وفوق كل ذلك، تمكن الحاضرون من تجربة كاميرات سوني العالمية على أرض الواقع والتعرف إلى أحدث تقنياتها المواكبة للعصر التي أحدثت نقلة نوعية في مجال التصوير.

مواكبة

وقال مورات جابيسلي رئيس قسم التصوير الرقمي لدى سوني الشرق الأوسط وأفريقيا: «نحن مسرورون جداً بالتعاون مع المجلس الوطني للإعلام في مجال التصوير، وتحرص سوني على مواكبة العصر في هذا المجال لتوظيف التقنيات الحديثة في كاميراتها والتي تسهم في الارتقاء بقطاع التصوير». وأشاد على أبوعيدة، مصور فيديو لدى المجلس الوطني للإعلام بهذه الجلسة التي ساعدته على التعرف إلى التقنيات الحديثة في كاميرات سوني.

تفاعل

وأثنى ماهر خالد، مصور فيديو لدى المجلس الوطني للإعلام، على موضوعات ومحاور الورشة والتفاعل الجيد خلالها، لافتاً إلى أن هذه الورشة مكنته من تعزيز مهاراته وخبراته في مجال التصوير، وقال قيس مصطفى رمضان، مصور فيديو وفوتوغرافي لدى المجلس الوطني للإعلام: «شهدت هذه الورشة تفاعلاً إيجابياً بيننا وبين المحاضر، وقد تمكنت بنفسي تجربة أكثر من كاميرا وعدسة واستطعت أن أكتشف الميزات التقنية الفريدة التي تفيدنا في مجال التصوير بشتى مجالاته».

 

 

تعليقات

تعليقات