مخرج بريطاني يرد على اتهامات رئيس وزراء بلجيكا

اتهم المخرج السينمائي البريطاني كين لوتش رئيس وزراء بلجيكا شارل ميشيل بتجاهل «الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي» من قبل إسرائيل وذلك في إطار خلاف بشأن اتهام لوتش بمعاداة السامية وتاريخه الطويل في دعم الفلسطينيين، وقال المخرج في كلمة بعد منحه درجة الدكتوراه الفخرية من جامعة بروكسل الحرة، وهي إحدى الجامعات البلجيكية الرائدة، إنه مصدوم من لجوء رئيس الوزراء البلجيكي إلى انتقاد الجامعة لتكريمها له.

وأضاف لوتش (81 عاماً) الذي أخرج فيلم «آي.. دانييل بليك» ونال عنه جائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان عام 2016 «الآن... وهو محام... السيد ميشيل.. هل تساءل يوماً عن انتهاكات القانون الدولي التي ترتكبها إسرائيل؟ هل تساءل عن الاحتلال غير المشروع لأراضي الفلسطينيين؟».

ودرس ميشيل (42 عاماً) القانون في جامعة بروكسل الحرة ووجه لها انتقادات شديدة الأربعاء الماضي لاعتزامها منح المخرج البريطاني الدكتوراه الفخرية. وينفي لوتش الاتهامات بأن دعمه للفلسطينيين يمثل معاداة للسامية.

وفي كلمة أمام تجمع قال ميشيل "لا يمكن التسامح مع تقبل معاداة السامية أيا كان شكلها. وينطبق هذا أيضا على الجامعة التي تخرجت منها".

تعليقات

تعليقات