لتوفير بيانات علمية حول مواقع ومواعيد هجرتها

ترقيم 475 سلحفاة خضراء على شواطئ رأس الخيمة

سيف الغيص خلال ترقيم السلاحف | البيان

نجحت هيئة حماية البيئة في رأس الخيمة بالتعاون مع مجموعة الإمارات للحياة الفطرية بترقيم 475 سلحفاة من الفصيلة الخضراء، ضمن مشروع تتبع ودراسة السلاحف البحرية في سواحل الإمارة، وذلك في إطار سعي الهيئة لتحقيق هدفها الاستراتيجي المتعلق بحماية التنوع الحيوي والموائل الطبيعية في سواحل الإمارة، وفي إطار استدامة الثروة السمكية من حيث حماية بيئة الأعشاب البحرية كمورد حيوي للسلاحف.

وأوضح سيف الغيص، المدير التنفيذي لهيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة: يسهم البرنامج في حماية السلاحف البحرية المهددة بالانقراض وتحديد المناطق البحرية الحيوية في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة المحيطة، بهدف معرفة درجات نضجها للحفاظ عليها وحماية النظم البيئية والأنواع البحرية، من أنشطة الصيد الجائر وترك شباك الصيد التي تمثل أفخاخاً للعديد من السلاحف خلال هجرتها في مياه الخليج العربي وتؤثر بالسلب في مواقع تعشيشها، والتأثير في استدامة الثروة السمكية وتوفير الموائل البحرية التي تتغذى عليها.

بيانات

وأشار إلى أن البرنامج يوفر بيانات علمية يتم تحليلها ودراستها لتحديد أماكن ومواعيد هجرة السلاحف الخضراء وأنماط التزاوج بينها، بهدف تحديد الموائل البحرية التي تحتاج إلى حمايتها، ويتضمن البرنامج وضع علامات على السلاحف مع تركيب أجهزة إرسال عبر الأقمار الصناعية للحفاظ على أعداد السلاحف الخضراء على المدى الطويل، واتخاذ القرارات على أسس علمية لتحديد الخطط الاستراتيجية المستقبلية وسياسات المحافظة على الحياة البحرية، والدور الذي تقوم به السلاحف في التوازن البيولوجي في البيئة البحرية في رأس الخيمة بشكل خاص ودولة الإمارات بصفة عامة.

تعليقات

تعليقات