«إسعاف دبي» تحتفي بيوم التراث العالمي

بدرية الحوسني

«تراثنا هويتنا» عنوان محاضرة متخصصة نظمت أخيرا في مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، في مناسبة الاحتفال بيوم التراث العالمي، إذ ألقتها الخبيرة بدرية الحوسني، وسلطت فيها الضوء على أهمية تراث الآباء والأجداد في الإمارات وضرورة أن يكون حاضراً في أذهاننا وعقول أبنائنا وأحفادنا والأجيال القادمة، مؤكدة أن إحياء هذا التراث يعبر عن ماضينا ويغني حاضرنا ويلهم مستقبلنا. وقد تابع فعاليات المحاضرة، عدد كبير من المسؤولين والموظفين، حيث تفاعلوا معها.

قيم

وفي ختام المحاضرة، أجابت بدرية الحوسني عن أسئلة واستفسارات الحاضرين، وأوضحت أن الموروث الشعبي يعكس القيم الروحية والفكرية والعاطفية التي يتميز بها مجتمعنا وصاغها الناس في قوالب معروفة تناقلها الأبناء وكانت سبباً في حماية النسيج الاجتماعي والاقتصادي والثقافي من الذوبان أو التلاشي، ما ساهم في تقوية صلات أبناء الوطن والحفاظ على مكتسباته وتحصين نسيجه الاجتماعي وتعزيز حضوره بين الأمم..وتحصين الهوية الوطنية.

عمق

وأكدت خولة الكيتوب رئيس قسم الاتصال والعلاقات العامة، أن تنظيم المؤسسة لمحاضرة التراث يجسد تمسكنا بقيمنا وعاداتنا، وحرصنا على نشر ثقافتنا يدلل على عمق إحساسنا بمسؤولية الأجيال الحالية عن المحافظة على هذا الموروث التاريخي وأهمية نقله لكل فئات المجتمع.

تعليقات

تعليقات