كأس العالم 2018

أبرزها لوحة عام زايد

«فنون العالم دبي» يشرع أبواب إبداعاته غداً

تنطلق الدورة الرابعة من المعرض السنوي «فنون العالم دبي» الذي ينظمه مركز دبي التجاري غداً في قاعة المركز «زعبيل 3»، والذي يفتح أبوابه للجمهور في اليوم الأول الساعة الخامسة عصراً.

وتكمن خصوصية المعرض في نجاحه المطرد والذي يتجلى بالأرقام حيث تضاعفت أرقــام المشاركيــن فيــه ســواء كفنانيــن مستقليــن أو غاليريهــات.

وبهدف معرفة خصوصية هذا النجاح والإقبال الكبير على هذا المعــرض، التقت «البيان» بالقيمّة على المعرض زاهِرة موثي التي تقول في بداية الحوار:

«تكمن أولاً خصوصية المعرض واختلافــه عن البقية في هويته التي تعتمد علــى تقديم أعمال فنية ذات جودة عاليــة وبأسعار معتدلة بغية تعزيــز فكرة الفن للجميع، ويمكن رصد نجاحه المستمــر من خلال مراجعة الأرقام، فعلــى سبيل المثال ضمت الدورة الأولى 2000 عمل فني مقابـل 4000 اليــوم أي الضعف كذلك بالنسبــة لعدد الفنانين والغاليريهات، وحرص نسبة كبيرة منهم على المشاركة سنــوياً».

لقاء الفنانين

وتضيف بحماس: «مفتاح نجاح المعرض الاهتمام بالتنوع والمستوى النوعي للأعمال، واعتمدنا في هذه الدورة مستوى استثنائياً في اختيار الفنانين المستقلين وخاصة أن عدد الطلبات تجاوز 200.

حيث أخذنا بالاعتبار تفرغهم للفن من عدمه ورصيد إنتاجهم ورؤيتهم المستقبلية. يكفي القول إن المقتنين الناشئين باتوا يحرصون على السفر لزيارة المعرض للقاء الفنان والتواصل معه وجهاً لوجه، مثل الرسام البريطاني جيف مورايّ الذي يتميز بأسلوب خاص به يعتمد فيه على الرسم بالقلم والحبر الملون. كذلك الفنان البيروفي لويس فيونتس المعني بفن الواقعية السحرية، الذي باع لوحاته بالكامل على مدار دورتين متتاليتين».

«عام زايد»

وتنتقل زاهرة إلى أبرز الفعاليات الخاصة قائلة: «لدينا الكثير من الأنشطة التي إما تجمع بين أفراد العائلة خلال عطلة الأسبوع، أو متخصصة في أحد أنوع الفنون، وأبرزها لوحة عام زايد، والإعلان عن الفنانين والغاليريهات الفائزين بجائزة المعرض، حيث سيتم الإعلان عن أسمائهم بعد ظهر اليوم الثاني من المعرض».

 

تعليقات

تعليقات