أعلنت قائمة المتحدثين والمشاركين بدورتها الثانية

«إمكانيات بلا حدود» في قمة أبوظبي الثقافية 8 الجاري

أعلنت «القمة الثقافية أبوظبي 2018» أسماء أبرز المتحدثين والفنانين المشاركين في دورتها الثانية خلال الفترة من 8 إلى 12 أبريل الحالي في أبوظبي، وتسعى القمة إلى إيجاد حلول ثقافية للتحديات العالمية الحالية بحضور ممثلي أكثر من 80 دولة ما يجعلها أكبر تجمع عالمي لكبار المسؤولين الحكوميين والجمعيات الخيرية وقادة الفنون وكبار رجال الأعمال وخبراء التكنولوجيا والفنانين في العالم.

وتغطي المناقشات التي تنظمها القمة تحت شعار «إمكانيات بلا حدود» موضوعات عديدة مثل حفظ التراث والتشجيع على التغيير البيئي الإيجابي ومكافحة العنف والتطرف.

ويشهد الحدث سلسلة من المعارض وعروض الأداء الحية لفنانين وموسيقيين معروفين في جميع أنحاء العالم من أوركسترا الاتحاد الأوروبي للشباب إلى أكاديمية بيت العود في أبوظبي في تعاون جديد يتجاوز الحدود والاختلافات الثقافية.

لقاء المبدعين

وقالت معالي نورة بنت محمد الكعبي وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة رئيس اللجنة التوجيهية للقمة الثقافية أبوظبي 2018 إنه بعد نجاح الدورة الأولى في العام الماضي يسرنا رؤية انعكاس النقاشات التي أثارتها القمة الثقافية أبوظبي لدى كبار المبتكرين وصناع القرار في العالم، حيث وافق الكثير منهم على المشاركة مرة أخرى في قمة هذا العام في العاصمة أبوظبي التي تعد مركزا ثقافيا عالميا، مشيرة إلى أن القمة الثقافية تجمع نخبة متميزة ومتناغمة من المبدعين وصناع السياسات لمعالجة قضايا عالمية كبرى مثل مشكلة الفقر وتمكين المرأة وعنف التطرف والصراعات. وتتضمن أبرز موضوعات برنامج «القمة الثقافية 2018» جلسات افتتاحية حول «الاتجاهات الناشئة في الفنون ووسائط الإعلام العالمية: الخطوة التالية» و«دراسات حالة في إمكانيات بلا حدود».

قائمة المتحدثين

وتضم قائمة المتحدثين كلاً من نانسي سبيكتور المدير الفني لمتحف سولومون أر. جوجنهايم في نيويورك وتوريا الجلاوي مؤسس 1-54 معرض الفن الأفريقي المعاصر ومولي فانون مديرة العلاقات الدولية في مؤسسة سميثسونيان والحائز على جائزة نوبل للسلام كايلاش ساتيارثي.

وتضم قائمة المتحدثين في «القمة الثقافية 2018» كذلك كلاً من مقصود كروزي المدير التنفيذي لمركز هداية وسعادة عمر سيف غباش سفير الدولة لدى الجمهورية الفرنسية وهانا جوديفا سفيرة منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» في إثيوبيا وعبد الواحد الخليلي مدير معهد جبل الفيروز للفنون الأفغانية وماني أنصار مؤسس مهرجان تمبكتو في الصحراء وجورج ريتشاردز رئيس قسم التراث في مؤسسة الفن جميل وإيساو ماتسوشيتا نائب رئيس جامعة طوكيو للفنون ودرو بينيت مخرج إبداعي ومؤسس ورئيس برنامج «الفنان المقيم» على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ومصممة الأزياء كارلا فرنانديز ولياو يانرو المدير الفني لفرقة السيمفونية الوطنية الصينية وتوم ستانديج نائب رئيس تحرير مجلة «ذي إيكونوميست» وغيرهم.

وقال معالي محمد خليفة المبارك رئيس دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي: «إننا نعمل على توثيق مكانة أبوظبي كعاصمة ثقافية عالمية خاصة بعد افتتاح متحف اللوفر أبوظبي مؤخراً وتطوير مجموعة من المنشآت التعليمية والفنية والبرامج المرموقة على المستوى العالمي، مشيرا إلى أن فكرة القمة الثقافية لا تقتصر على الاحتفاء بالفنون بل تدعم أيضاً التوجه نحو المشاريع الثقافية وذلك لتسخير قوة الثقافة والفنون من أجل التغيير الإيجابي».

عروض

وتقدم القمة الثقافية 2018، إلى جانب البرنامج الحواري الذي يستمر أربعة أيام، سلسلة من عروض الأداء والأعمال الفنية التي يقدمها نخبة من الفنانين المشهورين، وضمن برنامج الفنان المقيم يقدم كل من عازف الكمان من لاتفيا الفائز بجائزة غرامي جيدون كريمر، والشاعرة الإماراتية الفائزة بجوائز عديدة عفراء عتيق عروضا فنية جديدة، بالإضافة إلى المعارض الفنية التي تضم أعمالا مميزة لمجموعة من الفنانين.

قوة الفنون

يهدف برنامج «القمة الثقافية أبوظبي 2018» التي تنظمها دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي بالتعاون مع مجموعة روثكوبف وشركة تي سي بي فينتشرز إلى تحديد ودعم الأفكار الجديدة لتسخير قوة تعليم الفنون لمواجهة بعض أكبر التحديات في العالم من خلال التركيز بشكل خاص على تعليم الفنون.

تعليقات

تعليقات