«تواليف بحرية» أوبريت يحاكي جماليات التراث

شهد مهرجان «المالح والصيد البحري»، أخيرا، عرض أوبريت «تواليف بحرية»، في مدينة دبا الحصن، من إنتاج بلدية المدينة، وأشعار علي سعيد هلال وراشد محمد النساي، وتأليف وإخراج محمد راشد رشود. وشارك في التمثيل فيه: محمد المنصوري - بدور الراوي، علي محمد سرور - بدور أبو سالم، درويش علي شراره - بدور أبو راشد. كما اشترك في الأوبريت طلاب وطالبات مدرستي «العقد الفريد للتعليم الأساسي» و«الحصن للتعليم الأساسي».

وقال مؤلف الأوبريت محمد راشد رشود: حاولنا أن نجعل من هذا الأوبريت محاكاة جاذبة وقوية للماضي الجميل، ليجسد لأفراد الجمهور، طبيعة ومكونات الحياة القديمة التي كانت في البيئة الساحلية في دولة الإمارات، وكذا الأدوات المستعملة في الصيد وكذلك المراكب التي كانت تستخدم في تلك الحقبة.. والأكلات البحرية وأنواعها في الماضي. كما أشار في هذه المناسبة إلى أهمية تواصل الجيل الجديد وتعرفه إلى المصطلحات والمفردات البحرية القديمة.

وقد اشتمل الأوبريت، الذي لحنه وأنتج وجمع في استوديو فهد الجسمي، على فقرات ممتعة، واختتم برسالة توعوية للجميع بالمحافظة على هذه المهنة المتوارثة وتأكيد ضرورة عدم هجرها.

تمديد المهرجان

قررت اللجنة المنظمة لمهرجان «المالح والصيد البحري» تمديد المهرجان يوماً إضافياً حتى مساء اليوم (الأول من أبريل)، بسبب الإقبال الكبير عليه، وبناءً على رغبة الجمهور والجهات المشاركة والعارضين. وقال طالب صفر، مدير بلدية مدينة دبا الحصن، إن المهرجان حقق نجاحاً لافتاً ومميزاً، إذ تعتبر دورة هذا العام من أفضل دوراته.

تعليقات

تعليقات