خبراء يوصون بمكانز تحفظ الذاكرة الشعبية العربية - البيان

أنشطة

خبراء يوصون بمكانز تحفظ الذاكرة الشعبية العربية

صورة جماعية بعد تكريم الخبراء المشاركين في الورشة الإقليمية الثانية

اختتمت يوم أمس، فعاليات أعمال الورشة الإقليمية الثانية المتعلقة بمكنز الفولكلور العربي، التي نظمها مركز الشارقة للتراث، حيث يعتبر مكنز الفولكلور العربي، مشروعاً ممتداً لحفظ الذاكرة الشعبية العربية، وأداة لحصر التراث الثقافي غير المادي وأرشفته. واستمرت الورشة خمسة أيام.

وقد توصل مجموعة من الخبراء العرب لعدة نتائج من خلال بحث الواصفات التراثية العربية، وتم الإتفاق على ضرورة إنجاز مكانز وطنية في كل بلد عربي، بحيث يتم العمل على تدعيم هذا المطلب بالتعاون بين المؤسسات والهيئات والأفراد المعنيين بهذا الأمر لتغذية المكنز العربي.وقد كرّم الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث، الباحثين والأكاديميين والمختصين الذين شاركوا في أعمال الورشة، كما كرم وفد جمهورية طاجيكستان المشارك في فعاليات أسبوع التراث الطاجيكي الذي انتهت فعالياته أمس الخميس.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس معهد الشارقة للتراث: «إن التوجيهات السامية من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لدعم المشروعات العربية الكبرى في مجال التراث الثقافي، تدفعنا بقوة لتحمل المسؤولية لتحقيق أهداف معهد الشارقة للتراث في حفظ التراث الثقافي العربي وصونه وحمايته».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات