60 فعالية في مهرجان سلطان بن زايد التراثي - البيان

ينطلق اليوم في مدينة سويحان

60 فعالية في مهرجان سلطان بن زايد التراثي

تنطلق اليوم، بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتحت رعاية ودعم وحضور سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان ممثل صاحب السمو رئيس الدولة، رئيس نادي تراث الإمارات، فعاليات الدورة الثانية عشرة لمهرجان سلطان بن زايد التراثي 2018، بميدان سباقات الهجن بمدينة سويحان.

ويستهل برنامج الافتتاح باحتفالية كرنفالية يعطي فيها سمو راعي المهرجان شارة الافتتاح الرسمي للمهرجان الذي يضم أكثر من 60 فعالية تراثية وثقافية وفنية ومجتمعية ورياضية.

منافسات

ينظم المهرجان، نادي تراث الإمارات، ومركز سلطان بن زايد، بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات والمؤسسات والهيئات ذات الصلة بالعمل الثقافي والتراثي. ويتضمن المهرجان عدداً من المنافسات، تتصدرها مزاينة الإبل الأصايل، وسباق الإبل التراثي، ومزاينة وسباق السلوقي العربي، ومسابقة المحالب «الحلاب»، إضافة إلى المسابقة الشعرية، ومسابقة التصوير، وبرنامج تراثي وفني وأدبي مصاحب ذي صلة بالإبل والموروث الإماراتي العريق.

وقال سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان، في تقديمه للكتاب السنوي للمهرجان «يعتبر المهرجان، الذي نعتز به منذ انطلاقته، موروثاً تراثياً وحضارياً نوعياً، وما يسعدنا فيه، هو ذلك الاهتمام من المواطنين والزائرين والسياح والوفود من أنحاء العالم، الذين يتوافدون للاطلاع على أنشطته وفعالياته، التي تتطور بسرعة كبيرة في كل دورة جديدة منه.

وأضاف سموه "يستقطب المهرجان، العديد من طبقات المجتمع في دول مجلس التعاون، وأعداداً كبيرة من مشاهير العالم والنخبة من الرياضيين والإعلاميين والمصورين والفنانين الذين يعشقون حياة وثقافة الصحراء.

ولعل ذلك، ومع هذا النجاح الكبير الذي يلقاه الحدث، وعام زايد يدعونا لاستذكار اهتمام الوالد المغفور له، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بالتراث وإحيائه وترسيخ مفاهيم وتقاليد رياضة الهجن العريقة في الدولة، وما انبثق عنها من احتفاليات ومهرجانات، ومنها هذا المهرجان، ومكانته كمتوالية ثقافية متكاملة، تعمق من حضور التراث والأصالة في الحراك المعرفي والثقافي الإماراتي والخليجي".

نسخة جديدة

وأكد سمو راعي المهرجان، أن نشاط نادي تراث الإمارات، برز بتفوق، وظهرت آثاره واضحة جلية في مجال التطبيقات التراثية المحسوسة، والخطاب الثقافي العقلاني المتوازن، التي نشهدها حية دون انقطاع منذ إنشائه، وهو أمر نفتخر به، ونسعى لكي يستمر ويتعاظم كماً ونوعاً.

وقال سموه "الشعار والهدف والاستراتيجي في كل نشاطاتنا، ومنها مهرجان سلطان بن زايد التراثي في نسخته الجديدة في مدينة سويحان، التي تترجم بامتياز رؤى واهتمامات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، نحو تفعيل وريادة لتراثنا وموروثنا، حتى يبقى أصيلاً ومتواصلاً في الذاكرة الجمعية، وبخاصة ذاكرة أبنائنا من الجيل الجديد، ليكون هذا الموروث بمثابة بوصلة تهديهم إلى بر الأمان، في مواجهة الصعاب والتحديات واختراقات".

حدث سنوي

وأكد سمو الشيخ سلطان بن زايد في كلمته الافتتاحية بالكتاب «أن هذا المهرجان الذي أصبح حدثاً سنوياً تقليدياً، نعتز به أيما اعتزاز، لم يكن نجاحه وليد صدفة، بل تحققت له كل هذه الفضاءات والمساحات على مستوى الاهتمام الإقليمي والعربي والدولي، نتيجة إخلاص أبناء الإمارات من محبي رياضات الإبل، لتراثهم ووطنهم ومجتمعهم، والعمل معنا في مشروعنا الوطني الذي تبنيناه منذ انطلاقة الحدث في مدينة سويحان، وما يقدمه أهلها من دعم ثمين لإنجاحه للارتقاء بمنظومة نشاطاته وفاعلياته وبرامجه التي تتصدرها مزاينة الإبل الأصايل، لتظل هي النموذج الحي المتفرد في عرض أجمل الإبل.

وتشجيع الملاك والمربين، المحافظة على سلالاتها العربية الأصيلة، وما يتبع ذلك من مسابقات ومنافسات في سباق الإبل التراثي، ومسابقات مخصصة للشعر المتعلق بمناخات المهرجان، وغيرها من أنشطة هادفة.

مما نجد أنه نوافذ مشرعة، يطل منها أبطال هذه الرياضات على فضاءات الفرح والجوائز والاحتفاليات والمجالس التراثية والشعرية، التي تحدث بتنوعها وشموليتها تجمعاً إنسانياً فريداً بين أبناء الإمارات وأشقائهم في دول مجلس التعاون الخليجي، في إطار هذه الاحتفالية الثقافية التراثية، التي أصبحت الشعار الأهم لمدينة سويحان، وهي تستقبل فرسان الصحراء وضيوف المهرجان من كافة الجنسيات والثقافات، وجمهوراً من كافة إمارات الدولة ودول مجلس التعاون الخليجي، يفدون إلى أرض المهرجان محفوفين بكرم الضيافة والترحيب الإماراتي المعهود».

عام زايد

وتكتسب دورة مهرجان هذا العام، أهمية خاصة، كونها تترافق مع «عام زايد»، إذ ستكون الذاكرة حاضرة بمآثر الشيخ زايد، طيب الله ثراه، وخصاله الكريمة.

وقال منصور سعيد عمهي المنصــــوري نائب المدير العام عضو اللجنة المنظمة، رئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان سويحان، إنه في مهرجان سلطان بن زايد التراثي، ومن خلال ما سيقدمه مركز سلطان بن زايد من برامج تلفزيونية متنوعة ومتعددة، سيكون الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حاضراً بذكراه من خلال برنامج "في ذكرى زايد، طيب الله ثراه"، والذي سيتناول لقاءات عدة مع ضيوف كرام، رافقوا المغفور له بإذن اللــه.

جاهزية

تزينت سويحان لاستقبال المهرجان، وأكملت اللجان الفنية والإدارية استعداداتها، وقد تم أمس الانتهاء من تسجيل الراغبين بمسابقة المحالب، واستلام وترقيم الإبل المشاركة، وتصنيفها حسب الفئة المخصصة لها من قبل لجنة المحالب، تمهيداً لتوزيع الإبل المشاركة على الأشواط المحددة لها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات