عرض مسرحي لفرقة أورنينا في القرية العالمية

«طريق الحرير» لوحات من ثقافات الشعوب

صورة

ضمن فعاليات موسمها الثاني والعشرين، تستضيف القرية العالمية، الوجهة العائلية الأولى للثقافة والتسوق والترفيه في المنطقة، العرض المسرحي الغنائي «طريق الحرير - رحلة العقد الفريد»، على المسرح الثقافي الرئيس، ويستمر العرض لمدة 30 دقيقة، يؤدي فيها العارضون والعارضات، لوحات فنية ساحرة، تلامس عادات وتقاليد ورقصات وفنون وثقافات وشعوب مختلفة حول العالم، وتحمل كل منها رسالة إنسانية فريدة.

تظاهرة فنية

وتعليقاً على العمل الفني، أفاد مخرج ومصمم استعراضات العرض، ناصر إبراهيم، قائلاً: «يقدم العرض تظاهرة فنية ثقافية، تجسد في مفهومها أهمية الفن كلغة خالدة تربط بين الشعوب، وتمد الجسور بين الحضارات»، وتابع قائلاً: «يشارك في العمل أكثر من 25 عارضاً وعارضة، يقدمون أكثر من 7 لوحات استعراضية، باستخدام أكثر من 350 زياً متنوعاً من ثقافات مختلفة، وهي فرصة مثيرة للتبادل المعرفي والثقافي وتطوير الخبرات الفنية».

وتعد فرقة أورنينا للاستعراض المسرحي، من فرق الاستعراضات الأكثر نجاحاً وشهرة على المستوى العربي والدولي، فقد استطاعت أن تعرّف عن نفسها، كسفيرة للشرق، من خلال تميزها بتقديم الماضي والحاضر بسحرٍ شرقيٍ إلى العالم بكامله. وقد أثبتت طيلة هذه السنوات، أنها مؤسسة ثقافية وفنية، تشكل حالة حضارية متقدمة في الوسط الفني ككل، من خلال عروضها وعارضيها، كما أنها حائزة على العديد من الجوائز وشهادات التقدير المرموقة.

قصة سيناريو

ويتناول السيناريو قصة من العصر الأموي في الأندلس، عن جبير وليلى، والمهر اللغز الذي اشترطه والد ليلى على جبير ليزوجه إياها. وتبدأ القصة حين يلتقي جبير بالقاضي الفنان أبو ليلى، الذي يعرض عليه الزواج بابنته، مقابل أن يأتيه بالعقد الفريد، وهنا، ينطلق جبير في رحلة مع قوافل طريق الحرير، ليعبر البلدان من الأندلس للمغرب وبلاد الشام والعراق والهند والصين، ويتعرف إلى الكثير من الشخصيات الموهوبة في الموسيقى والرقص والفنون والصناعات المتنوعة، ويمر بأحداث مذهلة خلال رحلته، حتى يصل إلى الصين، ويختتم رحلته بدعوة كل من عرفهم إلى بلنسية «فالنسيا»، وعندها تتشكل بذور التواصل بين الثقافات المختلفة، لتجمع حبات العقد الفريد.

وتستضيف القرية العالمية، أكبر عدد ممكن من الفعاليات والعروض الفنية والثقافية، من ضمنه عرض «شاولين مونكس» أخيراً، وهو عرض قادم من معبد شاولين الشهير في مقاطعة خنان الصينية، لأول مرة في الشرق الأوسط، بعد أن حاز على العديد من الجوائز العالمية، والذي يقدمه أكثر من 20 من محترفي الكونغ فو من معبد شاولين.

وإلى جانب العروض الثقافية، ينتظر ضيوف القرية لهذا الموسم، الكثير من الفعاليات الترفيهية، بينها «عرض مونستر الشيق»، وعروض جلوبو للأطفال، والعروض المسرحية، مثل «فيفا بوليوود» و«تول تيلز» و«سيتي جام إكسترا» وغيرها، إلى جانب الحفلات الموسيقية التي يحييها نخبة من الموسيقيين والمطربين.

أوقات

تستمر القرية العالمية في تقديم تجارب تسوق وصفقات فريدة، إلى جانب العروض الثقافية والفعاليات الترفيهية والمفاجآت الجديدة كل يوم حتى 7 أبريل المقبل، وتفتتح أبوابها يومياً من الساعة 4 عصراً حتى 12 صباحاً من السبت إلى الأربعاء، ومن الساعة 4 عصراً حتى 1 بعد منتصف الليل في أيام الخميس والجمعة والعطل الرسمية. وتخصص القرية العالمية أيام الاثنين لدخول العائلات والسيدات فقط.

تعليقات

تعليقات