صدمة

تأثيرات الحرب في سوريا طالت الحيوانات أيضاً

لا تقتصر آثار الحرب الأهلية في سوريا على تهجير ونزوح ملايين البشر فحسب، ولكنها امتدت أيضاً لكثير من الحيوانات التي كانت في حديقة الحيوان في حلب، التي تضطر حالياً للعيش في المنفى وتعاني من صدمة نفسية أيضاً.

ويحاول ناشطون تقديم المساعدة قدر إمكانهم لهذه الحيوانات، وكانوا قد استطاعوا بالفعل إنقاذ 13 حيواناً خلال الصيف الماضي من حديقة الحيوان في حلب من أصل 300 حيوان كانت بالحديقة قبل اندلاع الحرب.

وقال الناشط والطبيب البيطري أمير خليل: «أرى أن الحيوانات تنتمي لكوكبنا ويتعين علينا مساعدتها أيضا»، مضيفاً بقوله: «لقد خططنا لإنقاذهم طوال أشهر».

وأضاف: «ظاهرياً تبدو الحيوانات في حالة جيدة»، لكنه استدرك قائلاً: «ولكن الحيوانات تعاني من صدمة نفسية شديدة تماماً مثل البشر».

تعليقات

تعليقات