شاهد.. سرقة رضيع في الهند في أقل من 10 ثوانٍ

شهدت الهند الأحد حادثة مروعة لسرقة رضيع من مستشفى بعد 5 ساعات من ولادته، لتندلع في اليوم التالي مظاهرات احتجاج للمطالبة بالتحقيق في تقاعس المستشفى والعاملين فيه.

وفي التفاصيل، "كانت الأم "موهيني بهافار" (19 عاما) مستلقية على سرير  المستشفى وطفلها الرضيع نائم بجانبها، فاقتربت منها امرأة على الساعة الواحدة فجراً، أخبرتها بأن جدة الطفل الذي ولد قبل 5 ساعات فقط ترغب في رؤيته بغرفة الاستقبال، فحملته ومضت به، ولما استيقظت الأم بعد 3 ساعات لم تجد طفلها وأدركت بأنه قد سرق منها.

ووفقاً لموقع العربية نت، فإن إدارة المستشفى الواقع في ولاية "ماهاراشترا" بالغرب الهندي لم تنتبه إلى وقوع حادثة السرقة ونصحت الأم بأن تستعين بالشرطة.

توجهت موهيني مع زوجها وأفراد من عائلتها مباشرة إلى أقرب مركز للشرطة، لتقديم شكوى معززة بشريطي فيديو أخذتهما معها من المستشفى، يظهر عملية السطو التي لم تستغرق سوى 10 ثوان.

ووفقاً للشرطة فإن المندسة لم تكن تقصد رضيع السيدة موهيني بالذات، بل توجهت رأسا إلى أول سرير وجدت عليه طفلا وسرقته، لأنه كان الأقرب إلى باب الخروج "لذلك فالسرقة تم التخطيط لها مسبقا"، بحسب تعبير أحد المحققين في المركز. ولا تزال الشرطة تحقق وتفحص الفيديو لتفكيك خيوط عملية السرقة.

طفل مفقود كل 6 دقائق

والهند هي عاصمة سرقة الرضّع والأطفال بالعالم، "حيث يتم الإعلان عن فقدان طفل كل 6 دقائق"، بعض الأطفال المسروقين يتم بيعهم، فيما يجبر البعض الآخر على العمل بالمصانع والمزارع أو التسول، أو يباعون كسلعة في تجارة الدعارة وتوابعها.

تعليقات

تعليقات