قضايا الوطن تهيمن على خامس أيام المسرح العربي

تميزت عروض اليوم الخامس ضمن الدورة العاشرة لمهرجان المسرح العربي التي تقام حالياً في تونس، بعدد من الأسئلة الفكرية والفلسفية المحمولة على كاهل التأويل المسرحي، حيث تنقل الجمهور والنقاد بين سؤال قادم من العراق حول الموت المربك في بغداد، وسؤال قادم من لبنان حول الصراع العبثي في المنطقة، وسؤال مغربي عن سلطة المجتمع على المرأة في المغرب، وسؤال تونسي عن الوطن في رهاناته وتحدياته بقاعة الفن الرابع بعرض مسرحية «صولو» لفرقة أكون للثقافة والفنون بالمملكة المغربية في طرح دراماتورجي مقتبس من رواية «ليلة القدر» للطاهر بنجلون،لمسار روائي في نقل قضايا تحرر الذات وإثارة أسئلة وجودية تشغل الإنسان انطلاقاً من موضوع معاناة المرأة من السلطة المجتمعية .

في قلب بغداد

المسرحية الثانية في برنامج أمس، عرضت بقاعة المونديال، وهي «في قلب بغــداد» من تأليف وإخراج وسنوغرافيا الفنان العراقي مهند هادي وتمثيل حسن هادي ولبوه عرب وحامد الدليمي، تمحورت حول الوضع الطبيعي، حيث وفي كل زمان ومكان تكون المصادفة هي الوحيدة التي تشكل موت الإنسان.

المسرحية الثالثة

عرضت في قاعة الريو، وهي «الرهوط» إنتاج فرقة بيفالو آرت للإنتاج الفني بتونس، عن نص وإخراج لعماد المي الذي حاول أن يقدم كتابة جديدة ومتفردة بروح التحدي واعتماد التفكيك منهجاً، والتفكير هاجساً، والاختلاف رهاناً، من خلال مجموعة من الأشخاص عددهم ستة لا أسماء لهم، في أغلب الأحيان يتطبعون ويتصفون بصفاتهم وأفعالهم، مقدمين تشريحاً وتفكيكاً لفكرة الوطن.

حرب طروادة

رابع المسرحيات عرضت بالمسرح البلدي، وهي «حرب طروادة» لفرقة "شمس" من لبنان، نص وإخراج روجيه عساف الذي حاول إعادة توليف وكتابة أحداث مملكة طروادة التي هاجمها اليونانيون في حرب ضروس دامت عشر سنوات انتهت بنهب وحرق المدينة وقتل رجالها وسبي نسائها، ساعياً بذلك إلى البحث عن حالة تماه مع ما يعيشه الشرق الأوسط في راهنه من اضطرابات وصراعات

المسرح العرائسي

على ذات الصعيد تم أمس افتتاح معرض «25 عاماً عرائس» الذي ينظمه المركز الوطني لفنون العرائس بتونس ضمن فعاليات المهرجان، مع عرض مسرحية «صندوق عجب» العرائسية، نص وإخراج فوزية بومعيزة وجاء ذلك تواصلاً مع اهتمام الهيئة العربية للمسرح بهذا الفن، عبر تخصيص مساحات مهمة له بالمهرجان العربي للمسرح في دوراته المتتالية، حيث افتتحت ضمن دورة تونس ورشة «فنون العرائس» بالمركز الوطني لفن العرائس قام بتأطيرها اللبناني وليد دكروب بمشاركة طلبة المعهد العالي للفن المسرحي بتونس.

تعليقات

تعليقات