تعريف بثمار الواحة والمائدة التقليدية في المهرجان

«طبق الخير» يرسّخ ثقافة التطوع في «زايد التراثي»

شهدت الفعالية إقبالاً كبيراً من قبل رواد المهرجان

Ⅶأبوظبي - البيان

ضمن فعاليات مهرجان الشيخ زايد التراثي في مدينة الوثبة، تتواصل الأنشطة التراثية، ومن ذلك فعالية «طبق الخير» التي احتضنتها الواحة الزراعية، والتي عرفت بثمار الواحة والمائدة التقليدية التراثية الإماراتية، حيث شهدت الفعالية إقبالاً كبيراً من قبل رواد المهرجان الذين توافدوا إلى الواحة الزراعية للمشاركة، كما تم عرض عشرات الأطباق الغذائية التي تطوع بإعدادها مجموعة من النساء، بهدف بيعها للزوار وتوظيف العائد منها في دعم جهود الدولة الخيرية والفئات الاجتماعية المختلفة، من أجل ترسيخ ثقافة التطوع والخير.

قيم خيّرة

فعالية «طبق الخير» نظمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائي بالتعاون مع مركز خدمات المزارعين بأبوظبي، مؤخراً، وحضرها سعيد البحري العامري مدير عام الجهاز وعدد من قيادات وموظفي الجهاز، وذلك ضمن الأنشطة المجتمعية التي يقدمها الجهاز من خلال برنامج الخدمة المجتمعية «عون»، والتي يعود ريعها للفئات المعوزة والمحتاجة بالتنسيق مع الهيئات والمؤسسات الخيرية والإنسانية في الإمارة، بهدف تعزيز قيم الخير والبذل والعطاء.

وثمن زوار الواحة الجهود الخيرية والإنسانية التي تبذلها حكومة أبوظبي في مجالات التنمية الاجتماعية ودعم المحتاجين وأصحاب الهمم، وأشادوا بالمبادرات المجتمعية القيمة التي يطلقها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية بشكل دائم، والتي تسهم في إبراز جوهر القيم الخيّرة والنبيلة التي يمتاز بها أبناء الإمارات، مؤكدين أن هذه المبادرات تعد حافزاً لأفراد ومؤسسات المجتمع لتفعيل دورهم في مجالات الخدمة المجتمعية.

ثلاث نسخ

وينظم الجهاز يومي 18 و24 يناير الجاري النسخة الثانية والثالثة من فعالية «طبق الخير» في الواحة الزراعية، لإتاحة الفرصة أمام كافة الموظفات للمشاركة، حيث تم تقسيم الفعالية إلى ثلاث نسخ لاستيعاب كافة المتطوعات من موظفات الجهاز والمركز، وضمان الوصول إلى أكبر عدد ممكن من زوار الواحة لتعريفهم بأهمية العمل التطوعي وأثره على تحسين نوعية الحياة للعديد من فئات المجتمع.

ويسعى برنامج عون للخدمة المجتمعية، لتفعيل خدمة المجتمع.

الفعالية تسهم في إبراز جوهر القيم الخيّرة والنبيلة التي يمتاز بها أبناء الإمارات

النسختان 2 و3 تنظمان في 18 و24 الجاري

تعليقات

تعليقات