العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    دراسة

    الصدمات تزيد مخاطر إصابة المراهقين بالصداع النصفي

    أفادت دراسة أجريت على مراهقين نجوا من هجوم إرهابي في النرويج أن المراهقين الذين يتعرضون لصدمات أو أحداث إرهابية ربما أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي يومياً أو أسبوعياً. وتؤكد النتائج بذلك أن العنف والصدمات النفسية يمكن أن تؤدي إلى أعراض جسدية.

    وقالت كبيرة الباحثين في الدراسة سين ستسلاند من المركز النرويجي لدراسات التوتر الناتج عن العنف والصدمات في جامعة أوسلو: المعرفة بالعواقب الجسدية للأحداث الإرهابية والعنيفة قليلة جداً خاصة أن الناس قد لا يربطون بينهما أو لا يقصدون الطبيب. وأضافت: هناك من لا يحصلون على ما يحتاجونه من مساعدة للتخلص من شكواهم الجسدية والنفسية خاصة عندما تصبح أشد أو تتكرر بوتيرة أكبر.

     

     

    طباعة Email