قصة طفل مصري حصد لقب الأذكى عالمياً - البيان

قصة طفل مصري حصد لقب الأذكى عالمياً

حصل الطفل المصري عبد الرحمن حسين البالغ من العمر 13 عاما على جائزة أذكى طفل في العالم وذلك في المسابقة العالمية التي أقيمت في ماليزيا وشارك فيها أكثر من 70 دولة.

الطفل المصري تمكن من حل 230 مسألة حسابية معقدة في ٨ دقائق فقط مستخدما ذكاءه العقلي، وحصل على المركز الأول من بين 3000 متسابق من جميع أنحاء العالم.

عبد الرحمن قال لموقع العربية نت انه يدين بالفضل لمدربيه ومعلميه وعلى رأسهم بتول محمد منتصر التي أهلته لدخول المسابقة ودرّبته جيدا مضيفا ان أسرته شجعته على التدريب وخوض تلك التجربة.

وتقول بتول محمد منتصر مدربة عبد الرحمن ان عبد الرحمن بدأ التدريب معهم على برنامج ماليزي لتنمية المهارات العقلية يسمى البرنامج العقلي عام 2012، وخاض عدة مسابقات في البداية كتجربة لكنه لم يحقق فيها شيئا.

وتضيف ان البرنامج الماليزي الذي بدئ العمل به عام 1997 يهدف لاستغلال القدرات العقلية للأطفال عن طريق استخدام فصي المخ في اجراء عمليات حسابية معقدة وفِي وقت قياسي تفوق إمكانيات الحاسبات الالية، وهو ما فعلناه مع عبد الرحمن حيث تم تدريبه على استخدام اليدين معا وتنمية فصي المخ في اجراء العمليات الحسابية عن طريق ما يعرف ببرنامج العداد.

وتقول انه تم تدريب عبد الرحمن اعتبارا من 2014 على تقوية الذاكرة والملاحظة وقوة التخيل واستخدام كروت مرسوم عليها عمليات معقدة تهدف للعصف الذهني وتشغيل العقل بسرعة واكتشفنا انه يتطور وبقوة مضيفةً انها اختارته لخوض المسابقة العالمية في ماليزيا بعدما تأكدت انه وصل لمرحلة متقدمة في اجراء عمليات معقدة في وقت قياسي.

وكشفت بتول أن المسابقة التي أقيمت في ماليزيا وحصل فيها عبد الرحمن على المركز الاول ولقب اذكى طفل في العالم عبارة عن 315 مسألة حسابية معقدة موزعة في 4 ورقات ويجب حل اكبر عدد ممكن من هذه المسائل خلال تلك المدة.

وأكدت أن برنامج التدريبات يعتمد على تنشيط خلايا المخ وتحديدا الفصين وهما المسؤولين عن الإبداع والمنطق في وقت واحد.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات