العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    حكاية العالم في الإمارات

    بعد عشر سنوات من العمل، والافتتاح الرسمي بحضور كبار قادة العالم على رأسهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، افتتح متحف اللوفر «المتحف العالمي الأول في العالم العربي» بتوقيع المهندس جان نوفيل أبوابه للناس. خمسة آلاف زائر من مختلف الجنسيات الإماراتية والآسيوية والأوروبية زاروا المتحف في إقبال كبير.

    وعكست صحيفة «لوفيغارو» الفرنسية نبض الزوار فنقلت عن الممرضة الفلبينية راشيل أكينو قولها: «أشعر بحماسة حقيقية لفكرة التعرف إلى موجودات المتحف الذي لا أعرف كيف ألفظ اسمه».

    أما بدرية المازمي المهندسة الإماراتية ذات الستة وعشرين ربيعاً، فأشارت في حديثها إلى أنها قادت السيارة برفقة زوجها لمدة ساعتين قادمةً من إمارة الشارقة كي تكون في عداد أوائل من تطأ أقدامهم متحف اللوفر أبوظبي. وأضافت بينما تتمتع بمشاهدة تمثال من آسيا الوسطى يعود للعام 1700 ق.م: «أنظر إلى كل هؤلاء الناس الذين أتوا من مختلف الجنسيات وانتظموا صفوفاً طويلة من أجل رؤية اللوفر. إنه أمر نشهده حين نسافر إلى دول الخارج، لكننا نراه الآن هنا في أبوظبي».

    وأشارت البرازيلية أليكس فييرا التي تعمل في أحد فنادق دبي ذات الخمس نجوم بالقول: «لقد ذهبت لزيارة اللوفر في العاصمة الفرنسية باريس ثلاث مرات، فأنا أعشق التاريخ، وقد أحببت كل ما يحتويه اللوفر أصلاً. وإني سعيدة جداً بأن أزوره اليوم ضمن إطار من الحداثة».

    طباعة Email