في فيلم جديد مقتبس عن كتاب «في زمني»

كريستيان بيل يرتدي بدلة ديك تشيني رسمياً

صورة

لم يخب ظن معظم المواقع المهتمة بالشأن السينمائي التي توقعت قبل نحو 3 أشهر إمكانية قيام الممثل البريطاني كريستيان بيل بتجسيد ديك تشيني، نائب الرئيس الأميركي الأسبق جورج بوش الابن، في فيلم جديد يحمل في الإخراج توقيع الأميركي آدم ماكاي، ليتم تأكيد الخبر أخيراً بإعلان كريستيان بيل موافقته على الدور، وتوقيعه على عقد الفيلم الذي لا يزال يحمل عنوان «مشروع ديك تشيني».

موافقة بيل على ارتداء بدلة ديك تشيني، كان من شأنها أن تسخن المواقع السينمائية، التي تناقلت أخيراً صوراً عدة له بعد اكتسابه وزناً إضافياً، مسقطاً عنه صورة «الممثل الوسيم»، ليشكل هذا الوزن مثار جدل في العديد من المواقع التي ركزت في تقاريرها على مدى قدرته في التحكم بجسمه ووزنه، ضاربة في ذلك أمثلة عدة من خلال أدواره السابقة.

آمال كبيرة

التقارير أكدت أن شركة بارامونت تعلق آمالاً كبيرة على الفيلم الذي سيتناول شخصية ديك تشيني ودوره في مكافحة الإرهاب والحرب على العراق إلى جانب قضايا أخرى، حيث يوصف تشيني بكونه المسؤول الأول عن إعادة تشكيل المستقبل العسكري للولايات المتحدة الأميركية بعد انتهاء الحرب الباردة. وبينت أن أحداث الفيلم الجديد مقتبسة من كتاب «في زمني» الذي وثق فيه تشيني سيرته الذاتية ومذكراته وفترة تعاطيه العمل السياسي.

ورغم عدم اتضاح ملامح الفيلم بعد وعدم دخوله إلى مواقع التصوير، إلا أن مؤشر التوقعات بين أنه سيكون واحداً من الأفلام القوية خلال الفترة المقبلة، حيث اعتمدت المواقع في تكهناتها على طبيعة العلاقة الجيدة التي تربط المخرج آدم ماكاي مع كريستيان بيل، لا سيما وأنه سبق لهما أن حققا النجاح معاً في فيلم «ذا بيغ شورت» (The Big Short) (2015) الذي فاز بجائزة أوسكار أفضل سيناريو معدل، حيث أعاد هذا الفيلم إلى الذاكرة الأزمة المالية التي ضربت العالم في 2008.

حالة مقنعة

موقع إنترناشيونال بيزنس تايمز، تساءل في تقريره عن مدى ملاءمة كريستيان بيل لهذا الدور، وقال: «يبدو أن كريستيان بيل يشكل حالة مقنعة لهذا الدور، بالنظر إلى طبيعة أفلامه السابقة، مثل المقاتل، وأميركان هاستيل، والميكانيكي، وكذلك أدائه في سلسلة باتمان، وبغض النظر عن هذه الأفلام، إلا أن طبيعة بيل وحرفيته وقدرته على التحكم بجسده تجعله مناسباً للدور».

كريستيان بيل الذي شارك أخيراً في الفيلم الدرامي التاريخي «الوعد» (The Promise) للمخرج تيري جورج، اضطر إلى إضافة عشرات الكيلوغرامات إلى وزنه ليتناسب ذلك مع طبيعة دوره الجديد، وفقاً لمجموعة من الصور التي تداولها معجبوه على مواقع التواصل الاجتماعي، في حين أشارت التقارير إلى قدرة كريستيان بيل على التحكم في وزنه وشكل جسمه لتنسجم مع الأدوار التي يقدمها، مشيرة إلى أنه استطاع فقدان أكثر من 28 كيلوغراماً من وزنه ليتمكن من أداء دور شخص مضطرب في فيلم «الميكانيكي» (The Machinist) الذي صدر في 2004.

شخصية جذابة

آدم ماكاي في مقابله أجريت معه أخيراً، نقلها موقع موفي ويب، وصف تشيني بـ«الشخصية الجذابة التي تمتلك الكثير من الأسباب التي تمكنها من الحضور على الشاشة الكبيرة»، وأكد أن بطولة الفيلم ستشمل أيضاً الممثل ستيف كاريل، والذي سيلعب دور وزير الدفاع الأميركي السابق دونالد رامسفيلد، وستلعب إيمي أدامز دور زوجة ديك تشيني، في حين لم يوضح ماكاي اسم الممثل الذي سيلعب دور الرئيس الأسبق جورج بوش. وفي هذا الصدد، تكهن الموقع أن يمنح هذا الدور إلى الممثل ويل فيريل الذي سبق له تجسيد هذا الدور في مرات عديدة. وأشار الموقع أيضاً إلى رفض ماكاي، الإشارة إلى تاريخ محدد لبدء تصوير الفيلم، مكتفياً بقول «قريباً، وأن الفيلم لا يزال في مرحلة ما قبل الإنتاج».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات