في استطلاع أجرته «البيان» عن إصدارات 2016 ـ 2017 :

«زايد الشخصية الأخلاقية» الأول في مجال التأليف

صورة

تصدر كتاب «زايد الشخصية الأخلافية» للكاتب علي أبوالريش المركز الأول في مجال التأليف، بنسبة مئوية وصلت إلى 69.2%. ويتناول الكتاب الشخصية الأخلاقية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وحلت رواية «من مفكرة غاسل الموتى» للروائي جمال الشحي في المركز الأول من بين الروايات الإماراتية الأكثر قراءة، بينما ذهب المركز الأول في مجال الشعر لـديوان «هلوسات 2020» للشاعر علي الخوار. وذلك في استطلاع طرحته «البيان» على قرائها، على مدار أسبوع، قدمت من خلاله عناوين عدد من الإصدارات التي تعود لعامي 2016 و2017.

تنوع في التأليف

يتناول كتاب «زايد الشخصية الأخلاقية» للكاتب علي أبوالريش، والذي نال المركز الأول في مجال التأليف، الشخصية الأخلاقية للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مع اعتراف أبوالريش بأنه لا يدعي القدرة على الإحاطة بكل السمات الأخلاقية للشيخ زايد، ويقع الكتاب في خمسة فصول، جاء الفصل الأول كتمهيد في مفهوم الأخلاق في اللغة، وفي الفلسفة الحديثة والإسلام والشعر، وحملت الفصول الأخرى عناوين الأخلاق والصحراء، شعر الشيخ زايد، زايد الحضور الواعي، وهذا زايد في عيونهم.

بينما حصل كتاب «وحيداً في الجزيرة» للإعلامي طارق الزرعوني على المركز الثاني بنسبة 17.9% وفيه يقدم الزرعوني شهادته وسيرته وتجربته في العمل في قناة (الجزيرة) التي امتدت ما بين عامي (2002 و2004)، ويقدم أسراراً وأخباراً كانت مخفية أو مغيّبة عن المشاهد العربي.

أما كتاب «لا تستسلم – خلاصة تجاربي» للدكتور جمال سند السويدي فحصل على المركز الثالث بنسبة 12.8% وفيه يستعرض السويدي مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، خلاصة تجاربه ، كما يتحدث عن الوطن والأمة.

6 روايات

تفوقت الرواية في عدد الإصدارات الإماراتية، أمام عدد قليل من المجموعات الشعرية، والتأليف، وقد طرح الاستبيان 6 خيارات روائية.

وحصلت رواية «من مفكرة غاسل الموتى» على 38.1% وفيها يركز جمال الشحي على فلسفة الحياة والموت، الوجود والعدم، المادة والروح وذلك من خلال خيالات عابرة.

أما رواية «قصتي الأخرى» للروائية فاطمة المزروعي، فقد حلت في المركز الثاني بنسبة 30.5% وكانت قد أهلت هذه الرواية للفوز بالمركز الأول مناصفة في جائزة الإمارات للرواية 2017 عن فئة الرواية القصيرة.

وذهب المركز الثالث في الاستطلاع ، مناصفة بين روايتين بنسبة 7.6% وهما رواية «أيام الزغنبوت» التي أهلت كاتبتها مريم الغفلي الحصول على المركز الأول في جائزة الإمارات للعام 2017 أما رواية «نسيت من أكون» للكاتبة نجاة المرزوقي بالمركز الثاني في جائزة الإمارات للرواية للعام 2017.

وتقاسمت النسب المئوية الأخرى في الاستطلاع ، رواية «في فمي لؤلؤة» للكاتبة ميسون صقر، ورواية «حتى آخر الشهر» للروائية والقصة باسمة يونس.

في رحاب الشعر

حصل ديوان «هلوسات 2020» للشاعر علي الخوار على المركز الأول بنسبة 82.3% ويعتبر هذا الإصدار الورقي الأول للشاعر الذي غنى له عدد كبير من الفنانين، ويضم الديوان أكثر من 200 مقطع شعري، أغلبها قصيرة مكثفة، وتتنوع مواضيع هذه المقاطع ما بين الغزلي والوطني والديني والاجتماعي الجاد والساخر.

وذهب المركز الثاني لديوان «قلبي وأنا» للشاعر محمد سعيد الظنحاني بنسبة 13.6% وكان الظنحاني قد وقع على ديوانه في الدورة الأخيرة لمعرض أبوظبي الدولي للكتاب. وأخيراً حل ديوان «تحت الظل الكثرة» للشاعر أحمد العسم بالمركز الثالث.

إبداع

تعكس الإصدارات الإماراتية تنوع الإبداع المحلي، ويوثق بعضها بشكل مباشر وغير مباشر للبيئة والهوية المحلية، كما تبين الإصدارات صعود تجارب شابة على الساحة في مجال الرواية تستطيع أن تثبت وجودها وتنافس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات