كُتب نادرة ومواد معرفية متفردة

مكتبة «حمدان بن محمد لإحياء التراث» وجهة ثقافية ثرية

صورة

سمات كثير ونقاط مهمة ونوعية تميز مكتبة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، الأولى من نوعها في دبي، نظراً لاهتمامها بالتراث، حيث يتجاوز عدد المواد المعرفية الموجودة فيها 4 آلاف عنوان متخصص في تراث الدولة ومنطقة الخليج العربي، إضافة إلى مجلة أخبار دبي التي صدرت في فترة الستينيات من القرن الفائت.

كما تمتلك المكتبة مجموعة تراثية ضخمة ومتنوعة من مختلف أشكال وأنواع أوعية المعلومات، حيث تضم: الكتب والدوريات والخرائط والمواد السمعية والبصرية، إضافة إلى الأقراص الحاسوبية.

أنظمة متطورة

وتقول فاطمة الفلاسي، رئيسة قسم المكتبات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لـ«البيان»: تعتمد مكتبة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة أم سقيم 2 بدبي، أحدث وأنجح الأنظمة الفنية والمعايير العالمية المتخصصة في نطاق تنظيم ومعالجة محتويات المكتبة الكبرى.

وذلك كأساس مضمون لتسهيل عملية إدارة مقتنيات المكتبة، وتسهيل الوصول إلى مصادر المعلومات المطلوبة بسرعة.

كتب نادرة

وتتابع فاطمة الفلاسي: تتعدد موضوعات الكتب في مكتبة مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، حيث تتضمن: كتب الأدب العربي، كتب التراث الإماراتي والخليجي (البحري، العادات والتقاليد، الحرف، الأزياء). إضافة إلى كتب التاريخ العربي.

وحول الكتب النادرة الموجودة فيها، تبين الفلاسي أنها تتمثل في: ديوان المتنبي لعام 1821، «درة الغواص في أوهام الخواص» لعام 1878، «لسان العرب» لعام 1882، عجائب الآثار في التراجم والأخبار.

معالجة فنية

وتوضح رئيسة قسم المكتبات في المركز بشأن المعالجة الفنية لمواد المكتبة فيه، أن هناك أربع عمليات رئيسة ومتقدمة، وهي: الفهرسة الوصفية، التكشيف والتحليل الموضوعي، تصنيف المواد المكتبية وفق نظام ديوي العشري، التجهيز النهائي للمواد المعرفية وإتاحتها للجمهور.

فعاليات وأنشطة

تعمل المكتبة على تشجيع حركة البحث العلمي في مجال التراث، وتطوير مهارات الباحثين الإماراتيين وتأهيلهم في مجال التراث، إضافة إلى إمداد الباحثين بالكتب وتسهيل وصولهم إلى المراجع والكتب المعنية بموضوع بحثهم، كما تحرص على المشاركات في مختلف الفعاليات الثقافية.

وتشرح الفلاسي في الخصوص: نحرص على المشاركة في المعارض الدولية للكتب في أبوظبي والشارقة، لإبراز الدور الرائد للمركز في مجال إحياء التراث، كما نقيم العديد من ورش العمل التثقيفية لطلاب المدارس وعدد من المسابقات التي تشجع الطلاب على التمسك بتراثهم وتحببهم في القراءة.

خدمات متنوعة

وحول خدمات المكتبة، قالت الفلاسي: تنقسم الخدمات المقدمة للمستفيدين إلى ثلاثة أقسام: الخدمات الأساسية مثل خدمات المعلومات، الخدمات الإرشادية، الخدمات المرجعية، إضافة إلى الإعارة الداخلية والخارجية وتوفير الدوريات والصحف، ثم الخدمات الإلكترونية..

والخدمات المساندة مثل التصوير العادي والملون للكتب والوثائق، والطباعة العادية والملونة من أجهزة الحاسوب في المكتبة.

أصحاب الهمم

بعد إصدار نسخ تجريبية من كتاب «المتوصف» بلغة برايل في معرض أبوظبي الدولي للكتاب 2017، تدرس المكتبة فكرة تحويل مجموعة من الكتب الموجودة على طريقة برايل حتى تكون متاحة لأصحاب الهمم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات