زيارات لدور الرعاية نظمتها دائرة الخدمات الاجتماعية

«بركة الدار» للتواصل مع المسنين في الشارقة

في إطار تعزيز التلاحم المجتمعي، شارك معهد الشارقة للتراث، مساء أول من أمس، بمبادرة «الإفطار الجماعي» التي نظمتها دائرة الخدمات الاجتماعية بالشارقة تحت شعار «بركة الدار»، في دار رعاية المسنين بالشارقة، من أجل زيارة كبار السن والأطفال المحرومين من الرعاية الاجتماعية المقيمين في مجمع دور الرعاية الاجتماعية، وتقضية الوقت معهم، ومشاركتهم الإفطار الجماعي بهدف إدخال البهجة والسرور إلى قلوبهم، بما يتماشى مع أجواء شهر رمضان المبارك.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد: تسعدنا المشاركة في مثل هذه المبادرات الاجتماعية والخيرية، التي تشكل فرصة لنا للقاء كبار السن وتعميق أواصر الترابط معهم وتقديم الشكر لعطائهم النبيل خلال السنوات الماضية.

وهي أيضاً فرصة لتلاحم جيل الآباء والأجداد بالأبناء، وضرورة حثهم على تعزيز التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى أننا حرصنا في هذه الزيارة على بث الفرحة في نفوسهم في الشهر الفضيل.

حوارات وهدايا

وتضمنت المبادرة، برنامجاً تفاعلياً من خلال قضاء المشاركين من موظفي معهد الشارقة للتراث، ساعتين مع المسنين، تخللهما الإفطار الجماعي، بالإضافة إلى برنامج حواري وتقديم الهدايا وتناول الشاي معهم وسط تجاذب أطراف الحديث حول ذكريات الأجداد في رمضان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات