جنيفر غارنر مستاءة من تقرير صحفي

■ جنيفر غارنر

عبرت الممثلة الأميركية جنيفر غارنر عن استيائها لتقرير نشرته مجلة للمشاهير تحدث عن حياتها بعد الانفصال عن النجم بن أفليك. وانفصلت غارنر عن أفليك في 2015 بعد زواج دام عشر سنوات، وكان انفصالهما حديث هوليوود، خاصة أن أفليك ما زال يعيش في أملاك الأسرة.

وفي منشور على موقع فيسبوك، أول من أمس، قالت غارنر إنها ترغب في توضيح الأمور الخاصة بتلميحات على غلاف مجلة «بيبول» في عددها ليونيو الجاري.

وكتبت غارنر (45 عاما) تقول «لم يتم التقاط صورة لي من أجل هذا الغلاف. ولم أشارك أو أسمح بهذه المقالة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات