مبادرة تستكشف المناخات الإبداعية في العاصمة المصرية

القاهرة «أيقونة» أسبوع دبي للتصميم 2016

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

وقع الاختيار هذا العام على مدينة القاهرة للمشاركة في مبادرة «المدينة الأيقونية» التي انطلقت عام 2015، وذلك تحت عنوان «القاهرة الآن! مدينة غير مكتملة» كمعرض سنوي مرافق لفعاليات «أسبوع دبي للتصميم» يعنى باستكشاف مشهدي الثقافة والتصميم في إحدى مدن الشرق الأوسط كل عام. وهذا الحدث يقام بالشراكة الاستراتيجية مع «حي دبي للتصميم»، وبدعم من «هيئة دبي للثقافة والفنون» و«مجلس دبي للتصميم والأزياء» وشركة «أودي» 24-29 أكتوبر، «حي دبي للتصميم».

مظلة

يشكل معرض «القاهرة الآن! مدينة غير مكتملة» مظلة لتتبع مشهد التصميم الراهن في العاصمة المصرية، ويحتفي بالابتكار والمواهب الشابة في قطاعات تصميم المنتج والغرافيك والأثاث والخطّ، إضافة للعمارة. ويشرف محمد الشاهد، وهو معماري وكاتب وباحث مستقل مقيم في القاهرة، على تقييم المعرض الذي يستقي فكرته من مراحل الإنجاز المختلفة للمساكن المشيّدة بالطوب الأحمر، ويقدمها عبر أعمال ما يزيد على 65 مهندساً معمارياً ومصمماً ورائد أعمال وفناناً مصريّاً.

امتياز

وقال محمد سعيد الشحي، الرئيس التنفيذي للعمليات في «حي دبي للتصميم» (الشريك الإستراتيجي لأسبوع دبي للتصميم)، على المعرض بالقول: «إنه لامتياز كبير، بعد النجاح الهام الذي حققته بيروت كـ«مدينة أيقونية» في العام المنصرم، أن نتمكّن من استكشاف مدينة عظيمة أخرى من الشرق الأوسط: القاهرة.

 لقد عمل «حي دبي للتصميم» (d3) عن قرب مع بعض روّاد المشهد الإبداعي في القاهرة، ومن بينهم مصمم المجوهرات عزّام فهمي، ونحن في غاية السرور أن معرض «المدينة الأيقونية» لهذا العام سيزيح الستار عن مكنونات أخرى لهذه المدينة».

إضاءات

تعكس مجموعة الأثاث التي تمّ اختيارها، جميع الحقب في التاريخ المصري. فـ«كرسي مصر الجديدة» لإيمان شريف من «استديو نوس للتصميم» مستوحى من جدارية فرعونية، ويوائم بين الحرف المحليّة والأحجام المعاصرة.

وبدورها تجسد «دراجات العين» الابتكار والعطاء المصري في أقصى حدوده، فهي دراجات هوائية ذات ألوان زاهية وبناقل حركة أحادي يتمّ تصنيعها حسب الطلب في ورشة خاصة حيث تزوَّد بهياكل من السوق المحلية ومقاعد من جلد الجمل لإحدى ورشات الصياغة قرب الأهرامات.

أما في الملابس، فيقدم المعرض موضة الشارع من خلال القمصان المزركشة بعبارات من اللهجة العاميّة والأمثال والإشارات الطرقية من إبداع «استديو زفير»، إضافةً إلى الإكسسوارات التي يقدمها «استديو صدفة». وجمع محمد الشاهد توليفة كبيرة من المعماريين والمصورين والمخططين المدينيّين والأكاديميين الذين يعملون في القاهرة على توثيق ومناقشة تاريخ وتطور التصميم والعمارة في البيئة المدينيّة.

العمارة

تعرض في الحدث ثلاث صور وفيديو وثيقة الصلة بثيمة المعرض عن فيلات فخمة مهجورة تطّل على أهرامات الجيزة للمعمارية المعاصرة شهيرة فهمي. وبدوره يقدم المعماري سمير الخوري، الذي بات معروفاً باستخدامه المواد غير التقليدية والحلول المكانية، آخر إبداعاته بعنوان «بيت الألعاب الرياضية».

طباعة Email