وفاة أشهر قس طارد للأرواح الشريرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

ذكرت إذاعة الفاتيكان يوم أمس، أن الأب جابريل أمورث، أشهر طارد للأرواح الشريرة في الكنيسة الكاثوليكية، الذي مارس طقوساً لطرد الشيطان على عشرات الآلاف من الأشخاص منذ ثلاثة عقود، توفي عن عمر ناهز الـ91 عاماً.

وقالت مجموعة «سان باولو جروب» إن القس الإيطالي توفي، أول من أمس، في مستشفى «فوندازيون سانتا لوسيا» في روما، حيث نقل إلى المستشفى منذ بضعة أسابيع«بسبب مضاعفات في الرئة».

وكان أمورث، أحد المحافظين الذي كان يتكلم بشكل صريح، قد حظي باهتمام إعلامي منذ سنوات بسبب قوله إن ستالين وهتلر وإرهابيي «داعش» بهم مس من الشيطان، وبسبب إدانته ايضا لليوجا وهاري بوتر والتلفزيون بوصفها أعمال شيطانية.

وقال لإذاعة الفاتيكان عام 2006 «إذا فكر أحد فيما ارتكبه أشخاص مثل ستالين أو هتلر، من المؤكد سيدرك أنهم ممسوسون بالشيطان، وهو مايتم رؤيته في تصرفاتهم، وفي سلوكهم، وفي الرعب الذي يرتكبونه».

وفي عام 1990، أسس الرابطة الدولية لطاردي الأرواح الشريرة وقادها حتى عام 2001.

طباعة Email