صقور الإمارات وفريق السعادة جنود «المربعة التراثي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية سمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان، ممثل حاكم أبوظبي في المنطقة الشرقية، انطلقت في مدينة العين الخضراء فعاليات مهرجان المربعة التراثي المقام بقلعة المربعة في مدينة العين.

وذلك بتنظيم القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وبالتعاون مع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، ومشاركة تطوعية متألقة لفريق السعادة التطوعي بنحو 40 متطوعاً يتواجدون على أرض المهرجان بهدف المساهمة الفاعلة في التنظيم. ويمثل المهرجان خطوة مهمة في مسيرة تعزيز الاهتمام بالتراث الأصيل والثقافة الإماراتية السامية.

يحتضن مهرجان المربعة التراثي بين أرجائه على عدة مشاركات متألقة منها صقور الإمارات للطيران، والأرشيف الوطني الذي يعرض عدة لوحات منها صورة لتخريج أول دفعة من الشرطة وذلك في فبراير 1969.

وصورة لمجموعة من أفراد القوة الخاصة «طارق بن زياد» في استعراض العيد الوطني على كورنيش أبوظبي 1975، وغير ذلك من الصور القيمة الأخرى. إضافة إلى مشاركة هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة بعرض المهن التقليدية والحرفية القديمة.

وأوضحت لطيفة سالم رصاص العامري، رئيسة وحدة الأنشطة التراثية بإدارة التراث المعنوي في هيئة أبوظبي للسياحة، بأن الهيئة تسعى دائما إلى دعم وتقدير التراث والعمل على إحيائه والحفاظ عليه ونقله إلى الأجيال.

وأشارت إلى أن الهيئة تشارك بجناح تراثي كامل من خلال تواجد 13 سيدة يبدعن في امتهان الحرف اليدوية القديمة. إضافة إلى مشاركة 5 سيدات من برنامج «صوغة» الذي يسعى للحفاظ على التراث الإماراتي من خلال تشغيل الإماراتيين الحرفيين ذوي المهارات من الرجال والنساء وتحسين مهاراتهم الفنية والريادية لتمكينهم من استغلال فرص السوق.

منصات تراثية

وأوضح العقيد سيف سعيد الشامسي، رئيس قسم الأنشطة في إدارة النوادي رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان، بأن تنظيم القيادة العامة لهذا المهرجان يأتي ترجمة للقيادة الرشيدة بالحفاظ على التراث وتسخير كل الإمكانيات، لصيانته والحفاظ عليه وتقديمه للأجيال، ليبقى حاضراً وحياً في ثقافة الأجيال.

كما أن مهرجان المربعة التراثي يشتمل على العديد من المنصات التراثية. مشيراً إلى أن شرطة أبوظبي لديها الكثير من المقتنيات والتاريخ الموثق التي يتم عرضها من خلال منصات مخصصة في المهرجان، حيث يعتبر التراث من أهم مقومات وعماد السياحة التي تستقطب اهتمام الزوار والسياح حول العالم، ما يستوجب على القائمين على القطاع التراثي بذل أقصى الجهود لتقديم التراث بالشكل الأمثل.

طباعة Email