00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مجموعة من الشباب تطلق اي هيلثي

تجربة طموحة لتكريس ثقافة غذائية ناجحة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تماشياً مع الدعوات السائدة هذه الايام ، بصناعة حياة سليمة، وتكريس نمط حياة صحي، انطلقت فكرة مطعم اي هيلثي بدبي والتي قام بها مجموعة من الشباب الطموح، حيث إن المطعم هو امتداد للنجاح الذي حصده الشباب في تغيير نمط حياة الأفراد والمجتمع من خلال مشروعهم «فن اند فت فتنس» وهو مشروع رياضي خدمي، ليستكمل المطعم البداية لسلسلة من المشاريع المستقبلية التي يطمح لها الشباب.

الحياة الصحية

والتقت «البيان» بالمؤسسين الشباب الأربعة والذين يتمتعون بثقافة الحياة الصحية، حيث يشير نبهان آل علي أحد المؤسسين بأن هناك إقبالا كبيراً من قبل الشباب وأفراد المجتمع، ومن الممكن مشاهدة ذلك من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، كما أن الجميع له وجهة نظر خاصة بالمحافظة على صحته والاهتمام بمظهره الخارجي. ومنذ أن بدأنا في موسم رمضان وحتى الآن، أصبح الإقبال متزايداً على المطعم ولله الحمد وهذا بدوره يجعلنا نطلق أطباقاً تناسب احتياجات الرياضيين والمرضى والنباتيين.

كما أوضح سعيد الميدور من فريق المؤسسين حرصهم الدائم بالتواجد بالمطعم في منطقة الورقاء(1)، لتقديم جودة عالية من الخدمة ومتابعة إعداد الوجبات تبعاً لإجراءات السلامة، كذلك التواصل المباشر مع العملاء. كما نحرص أيضاً على ارتداء الزي الموحد للمطعم حيث إنه يمثل هوية المطعم والتي نريد أن نبرزها للمستهلك.

أطباق عديدة

وأضاف: تتوفر لدينا أطباق عديدة ومتنوعة تشمل وجبات الإفطار والأطباق الرئيسية وأنواعاً مختلفة من السلطات ذات جودة وقيمة غذائية عالية تناسب احتياجات الشخص وبأسعار تنافسية، ومن الوجبات المميزة هي سلطة الكينوا مع صدر الدجاج المشوي والذي بمثابة البروتين الكامل. اضافة إلى باستا بالقمح الكامل المحضرة مع صدر الدجاج وخل البلسمك حيث إنها تحتوي على ألياف عالية والتي بدورها تساعد الجهاز الهضمي على طرد السموم من الجسم.

وعن مصدر الوجبات الصحية يقول محمد الشحي من فريق المؤسسين: لدينا فريق عمل مختص وأخصائي تغذية يشرف على اختيار الوجبات والمكونات الرئيسية في الوجبة، ويعتبر طبق سمك السالمون المشوي والذي يقدم مع الهليون وهريسة الباذنجان وخلطة الزيتون الأسود من الأطباق المميزة لدينا.

اختيار

ويِؤكد سيف الشحي وهو أحد الأعضاء المؤسسين بأن الصعوبات التي قد تواجه الشباب في عالم الأعمال هي التأخر في اتخاذ القرار بالبدء في المشروع التجاري، إضافة إلى النقص في فهم نوع المشروع وعدم دراسته بشكل صحيح، وأنصح الشباب الدخول في مجال ريادة الأعمال واختيار مشاريع تخدم المجتمع وذلك تماشياً مع رؤية القيادة الرشيدة.

شكر وتقدير

يؤكد الشباب بأنهم لم يواجهوا أية صعوبات من خلال مشاريعهم، حيث إن جميع الدوائر الحكومية كانت متعاونة وداعمة للمشروع، مع تقديمهم كل الشكروالتقدير للدائرة الاقتصادية وبلدية دبي والإدارة العامة للدفاع المدني على تسهيل كل الإجراءات لافتتاح المطعم وتشجيع المشاريع الشبابية الطموحة.

طباعة Email