العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    شرطة دبي تطلق مسابقة القصة البوليسية 4

    ■ أحد إصدارات سلسلة القصص البوليسية

    أعلنت إدارة نادي ضباط شرطة دبي الرياضي الثقافي الاجتماعي، عن إطلاق مسابقة القصة البوليسية في نسختها الرابعة، الهادفة إلى تعزيز الإبداع والإلهام لدى موظفي شرطة دبي في الكتابة، وتشجيع عادة القراءة.

    وأكد العقيد خلفان عبيد الجلاف مدير إدارة نادي ضباط شرطة دبي، أن باب قبول القصص سيستمر مفتوحاً أمام الراغبين في المشاركة إلى 4 من أكتوبر المقبل، مشيراً إلى أن القصص الفائزة في المسابقة ستكون ضمن الإصدار الرابع لمجموعة القصص البوليسية، حيث إن شرطة دبي طبعت 3 إصدارات لقصص بوليسية في وقت سابق واحتوت على قصص قيمة ومتميزة.

    وأوضح العقيد الجلاف أن المسابقة تهدف إلى كتابة قصص من وحي الخيال يضاف إليها إبداعات المشاركين، مبيناً أن المشاركات يتم تقييمها من اتحاد كتاب وأدباء الإمارات واختيار أفضلها لتكون جزءاً من الإصدار الرابع.

    ألوان علم الدولة

    وأشار إلى أن شرطة دبي أصدرت 3 كتب للقصص البوليسية بألوان علم الدولة الأحمر والأخضر والأسود، والنسخة الرابعة ستكمل المجموعة، حيث ستكون باللون الأبيض، مبيناً أن المسابقة تستهدف ضباط وأفراد شرطة دبي ممن يجدون في أنفسهم موهبة التعبير والتأليف بكتابة قصص بوليسية من وحي الخيال تتكلم عن عالم الجريمة، على أن يكون السيناريو والحوار فيها غنياً بالوصف والبلاغة مع ضرورة الالتزام بقواعد اللغة عند سرد الأحداث، وتركيب شخصيات الجريمة الأساسية من رجال الشرطة وشهود العيان إن أراد القاص وجودهم أو الاستعاضة بالأدلة المادية في مسرح الجريمة، حسبما يتصور الكاتب الواقعة في مخيلته، وذلك ليسهم هذا العمل الأدبي مستقبلاً في طرح سلسلة من الإصدارات المنتظمة بشكل سنوي، تحفظ الحقوق الأدبية لشرطة دبي وللقاص، طالما أنها نبعت من فكر شرطي خالص، مؤكداً في الوقت ذاته أن الأهم في هذه المسابقة هو الاستثمار الأمثل للقدرات البشرية في تفجير طاقاتها وعصف أفكارها تحت قيادة فعالة ومحفزة للإبداع والابتكار.

    8 أهداف

    بدوره، أكد النقيب عبد الله السعدي رئيس قسم الأنشطة الرياضية والثقافية والاجتماعية في نادي الضباط، أن هناك 8 أهداف من المسابقة تتمثل في تنمية ملكة البلاغة والصياغة لدى العاملين في سلك التحقيق الجنائي، وأن تكون القصص مرجعاً لطلبة الأكاديميات الأمنية في إجراء البحوث والدراسات في المواد الشرطية، وأن تقي أفراد المجتمع من السقوط كضحايا إذا ما واجهوا نفس ظرف القصة.

    كما تهدف القصص إلى تجسيد روح المبادرة في مؤسسة شرطة دبي، ويكون لها السبق في الإبداع على مستوى الوطن العربي، وتفجير الطاقات البشرية وإبداعاتها، وزيادة معدل الإنتاج الثقافي، ومنافسة دور النشر في أعمال تنبع من فكر شرطي خالص، وإبراز ذكاء وفطنة رجل الشرطة في كشف الجريمة.

    طباعة Email