تكريم لينون بعرض سجادة «الغواصة الصفراء»

■ لينون كافح للحصول على حق الإقامة في أميركا | أرشيفية

ت + ت - الحجم الطبيعي

بعد نحو 40 عاما من حصوله على البطاقة الخضراء للإقامة في الولايات المتحدة، كرمت نيويورك مغني فريق البيتلز الراحل جون لينون بعرض سجادة زينة تظهر مانهاتن كغواصة صفراء ويرفع مطرب البيتلز الراحل علامة النصر على دفتها.

وساعدت يوكو أونو، أرملة لينون، قبل أيام في الكشف عن العمل الفني في متحف جزيرة إيلس آيلاند الوطني للهجرة ضمن فعاليات يوم أطلق عليه «يوم جون لينون». وقالت أونو: «كم كان يعرف جون قدر وأهمية السلام. لكنه كان يعرف أيضا أن ما نؤمن به سيصبح حقيقة.» وأضافت أن السجادة «خاصة جدا» وأن عضو فريق البيتلز كان سيحبها. وقالت :«إنها لحظة سعادة بالغة بالنسبة للعائلة».

والسجادة تأتي بمثابة إحياء الذكرى الـ 40 على حصول لينون على حق الإقامة في الولايات المتحدة والتي بحسب أرملته: «كان يكافح من أجل الحصول عليها هنا». وأعرب بيل شيبسي، مؤسس جمعية «الفن من أجل منظمة العفو» عن شكره لأونو لاعطاء منظمة العفو الدولية حقوق تسجيل أغنيات لينون بعد فريق البيتلز، والمساعدة في جمع أموال من أجل الجماعة الحقوقية.

وقال الأمين العام لمنظمة العفو الدولية في بيان صحفي :«لسنوات عديدة، ظلت جزيرة إيليس آيلاند رمزا لتعاطف الولايات المتحدة مع كل من يأتي إلى شواطئها». وأضاف :«نأمل في أن تذكرنا هذه السجادة الجميلة برسالة الحب والسلام التي حملها جون لينون لكل من غادروا أوطانهم بحثا عن حياة أفضل».

وكان لينون، المولود في مدينة ليفربول البريطانية، قد جاء إلى الولايات المتحدة في بدايات سبعينيات القرن الماضي، وتعرض المغني المعروف بمعارضته لحرب فيتنام، لاجراءات ترحيل من البلاد قبل حصوله في النهاية على حق الإقامة في الولايات المتحدة في يوليو 1976، وبعد 4 سنوات أغتيل لينون بإطلاق الرصاص عليه عند مدخل العمارة السكنية التي كان يقطن بها في نيويورك وتوفي بعد دقائق متأثرا بجراحه.

طباعة Email