00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جمع عدداً من نجوم الفن والإعلام والمجتمع والرياضة

مهرجان «راشد الرياضي» أهداف في مرمى المرح

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

في احتفال أشبه بالكرنفال، اجتمع عدد من نجوم الفن والإعلام والمجتمع والرياضة، مع أطفال مركز راشد للمعاقين، في نادي النصر، لقضاء يوم مميز في «مهرجان راشد الرياضي»، الذي غمره الضحك واللعب والمرح. البداية كانت مع مباراة لكرة القدم بين الفريق الأحمر الذي قاده الإعلامي، خالد الشاعر، واشترك فيه نخبة من النجوم، من بينهم عبد الله بالخير، وميساء مغربي، وشمس الكويتية، وعلي الخوار، وحربي العامري، وأميرة الفضل، وياسر الياسري، والمستشار علي حميد بن خاتم المحامي العام بدبي، أما الفريق الأزرق فكان تحت قيادة محمد راشد بن غدير، وضم عدداً من النجوم والشخصيات الاجتماعية من بينهم د/مجد ناجي، وأريام، التي حرصت على مشاركة شقيقها «أحمد»، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، وجورج بشارة، عضو مجلس إدارة المركز، وعبد الله الشيباني، رئيس الاتحاد الآسيوي للملاكمة، ود. أيمن عبد الله البياع، سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، وحميد الأنصاري نيابة عن القائد العام لشرطة دبي.

الكارت الأحمر

حانت ساعة الصفر، فازدادت ضربات القلب، وارتفع الأدرينالين في الدم، فالجميع يرغب بالفوز والحصول على الكأس، ليرحب مقدم المهرجان الإعلامي نور الدين اليوسف بالحاضرين، ويطلق المخرج السوري نبيل المالح صافرة البداية، لتمسك سيدة الأعمال حكمت الكيتوب، التي كانت حكماً للمباراة، بيدها الكروت الحمراء والصفراء، وظلت تلوح بها طيلة المباراة، التي انطلقت من شوطين، مدة كل واحد منهما 10 دقائق، بينهما استراحة لمدة 5 دقائق، حلل خلالها، المعلق الرياضي، كفاح الكعبي، مجريات أحداث كل شوط.

كانت الأجواء حماسية إلى حد كبير، تشعلها المواقف الطريفة، والابتسامات التي علت الوجوه، والمواهب، التي خرجت بكل عفوية من كل مشارك في المباراة، فلعب كل نجم بطريقته الخاصة، وأضاف نكهة متميزة على المهرجان الكروي.

هدف المباراة

حاولت شمس تسديد الكرة، وإحراز هدف، ولكن دون جدوى، حتى حينما سنحت لها الفرضة، لتسديد ضربة جزاء، أضاعتها، وضلت طريقها خارج الملعب، كذلك ميساء مغربي التي لم تتوقف لحظة عن الجري وراء الكرة، ولكنها هي الأخرى لم تستطع إحراز أي هدف، بل إنها أثناء المباراة تعرضت لإصابة أخرجتها من المباراة.

إنذار وغناء

تعرضت أريام لإنذار، قابلته بابتسامة عريضة، معلنة أنها لا تحب كرة القدم، ولكنها جاءت فقط لتستمتع برفقة أطفال مركز راشد، أما د. مجد ناجي، فكان له حضور قوي في المباراة، حتى لو لم يسدد أي هدف. من جهة أخرى كان خالد الشاعر سريعاً داخل الملعب، فكان يجري وراء الكرة أينما كانت؛ متفاعلاً مع أصدقائه من النجوم، والجماهير الصغيرة، التي جاءت لحضور الحدث الاجتماعي الكروي. أثناء انشغال الجميع بالمباراة أمسك بالخير المايك، وبدأ يشعل الأجواء بصوته العذب، فقدم فقرات غنائية مميزة، صاحبها تصفيق حار من الحضور. وأخيراً انتهت المباراة بفوز الفريق الأزرق بهدفين مقابل هدف واحد.

كراسٍ متحركة

الجولة الثانية كانت مع كرة السلة التي شارك فيها د. مجد ناجي، والفنانة ميساء مغربي، والفنان عبدالله بالخير والفنانة أريام و د.أيمن عبد الله البياع سفير الأمم المتحدة للنوايا الحسنة، وسيدة الأعمال حكمت الكيتوب على كراسٍ متحركة، تضامناً مع المعاقين، وكانت حكم المباراة الإعلامية أميرة الفضل. وتم تكريم جميع الشخصيات المشاركة في المهرجان الرياضي، بعد انتهاء المباراة.

الأعمال الإنسانية

من ناحيتها أكدت مريم عثمان مديرة مركز راشد للمعاقين، سعادتها بهذا التجمع الرائع الذي تواجد فيه نخبة من نجوم الفن والإعلام والرياضة والمجتمع، مشيرة إلى أن العمل الإنساني جزء لا ينفصل عن حياتنا جميعاً، خصوصاً أن الشخصيات الهامة، يكون لها تأثير كبير في المجتمع، وفي نفوس محبيها، لتكون أعمالها الإنسانية جزءاً من نسيج لوحة يخطها الجميع بحب ووفاء وحس عال بالمسؤولية.

خسارة الأحمر

تبرأ عبد الله بالخير من الفريق الأحمر الخاسر فور أن أعلنت النتيجة، مشيراً إلى أنه دائماً يفضل أن يكون مع الفريق الفائز، أما شمس فبررت الخسارة بأن عدد السيدات في الفريق الأحمر كبير، ما أدى إلى خسارته، الأمر الذي اتفقت عليه أميرة هي الأخرى، في حين أعلنت ميساء أنها لم تلمس الكرة منذ 5 سنوات.

طباعة Email