زافين كشف عن «قبر فيروز» .. وابنتها ريما وصفته بالمعتوه

كلمة فيروز المحفورة في أحد مرتفعات بلدة شويا في جبل لبنان التي يعتقد أنها مكان «القبر»

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت عنوان «فيروز تحفر قبرها بيدها»، كشف الإعلامي اللبناني زافين قيومجيان، عبر برنامجه «بلا طول سيرة» على شاشة تلفزيون «المستقبل» يوم الثلاثاء الماضي، عن «قبر» بَنَته السيدة فيروز لنفسها على شكل اسمها في منطقة «شويّا» (المتن الشمالي- جبل لبنان)، يمكن رؤيته بوضوح من خلال الصور الجويّة.

رمزية

وبحسب معلومات زافين، فإن لهذا المدفن رمزية خاصة، لكونه بُني على أرض تخصُ عائلة الرحباني، كما أنه محاذٍ للصخرة التي كان يجلس عليها الراحل الكبير عاصي الرحباني وهو يكتب ويلحّن الأغنيات لها..

وحسب معلوماته أيضاً، زارت ريما الرحباني هذا المدفن نحو مرّتين، ولم تقمْ والدتها السيدة فيروز بزيارته منذ بنائه، وقد وردت معلومات عن طلبها نقل رفاة زوجها عاصي الرحباني من إنطلياس إلى المكان المذكور، إلا أن المطران رفض.

مع الإشارة الى أن الشريط المصوّر الذي عرض خلال الحلقة بيّن انقسام آراء أهل البلدة المذكورة، بين من يقول إنّه «حديقة» بنتها لنفسها، ومشهدها من الأعلى يسمح برؤية أنها مبنيّة لتشكّل اسم «فيروز»، وبين من يقول إنّه قبر تجهّزه فيروز ليستقبلها في رحلتها الأبدية.

هجوم

في المقابل، وعبر حسابها على «فيسبوك»، شنّت ابنة السيدة فيروز ريما الرحباني هجوماً شرساً على زافين، وكتبت: «مش الحقّ ع المعتوه، الحقّ ع المحطة اللي آويتو (أوته) وفاتحتلو (تفتح له) منبر يتساخف منّو علّ وعسى بينشهروا ولو بالتطاول على أقدس الحقوق.. الحقّ على الرخص بالإعلام يلّلي ما بقا يعرف مستوى لا بالتعبير ولا بالقيم ولا بالأخلاق ولا بالخصوصيّات ولا بالممتلكات»، وختمت:

 «مش رح لطّخ صفحتي بواحد، بيعتقد حالو صار بموقع ينتهك حقوق الآخرين وحياتن وخصوصيّاتن ليحصد أهميّة.. وبكل عين وقحة، بيتوقّع حدا يعطيه إيضاحات حول هالموضوع!.....».

طباعة Email