الفصول الدراسية الافتراضية على YouTube

منذ قيام "سال خان" (صاحب أكاديمية خان) بتحميل أول فيديو له على YouTube في سنة 2006 والطلب على المحتوى التعليمي على YouTube يشهد نمواً متواصلاً يبلغ مليارات المشاهدات.

ويعدّ التعليم أحد أسرع الفئات نمواً علYouTube اليوم إذ يأتي 80 % من المشاهدات من خارج الولايات المتحدة.

وقد بدأ المستخدمون في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يقبلون على الفصول الدراسية الافتراضية، حيث أن بإمكان أي طالب لديه اتصال بالإنترنت الانضمام إلى أي فصل دراسي افتراضي وتلقي التعليم والتفاعل مع المعلمين بطرق جديدة. ويتناول معدّو المحتوى التعليمي في الإمارات ومصر والسعودية العديد من المواضيع والتي تشمل اللغة الإنكليزية، والعلوم وحتى الرياضيات والفنون.

قناة "دروسي" التعليمية (الإمارات العربية المتحدة)

دروسي هي قناة تعليمية على YouTube تمّ إعدادها بجهود مشتركة من كلّ من وزارة التربية بدولة الإمارات، وشركة "اتصالات" الإماراتية، وشركة غوغل، بهدف توفير دروس تعليمية لطلبة الصفين الحادي عشر والثاني عشر. وتهدف قناة دروسي إلى تكوين مجتمع على YouTube يستهدف الطلبة في مرحلة ما قبل الدراسة الجامعية والمعلمين ويضم مقاطع فيديو مناسبة وقابلة للبحث وبإمكان المعلمين استخدامها ضمن الفصول الدراسية لتعزيز العملية التعليمية، كما بإمكان الطلبة استخدامها كوسيلة ترفد المحتوى التعليمي الذي يتلقونه ضمن الفصل الدراسي.

حقيقة: يوجد حالياً 250,000 طالباً في الصف الثاني عشر في التعليم العام (وزارة التعليم بدولة الإمارات).

هيكلية الفصل الدراسي الافتراضي

تظهر مقاطع الفيديو أدناه معلماً إلى يسار الشاشة يشرح دروساً معينة باستخدام عرض "باور بوينت" إلى يمين الشاشة.

تضمّ قناة "دروسي" على يوتيوب أكثر من 600 مقطع فيديو

نوع المحتوى التعليمي

يستغرق مقطع الفيديو 20 – 30 دقيقة ويتناول نطاقاً متنوعاً من المواضيع تشمل العلوم والرياضيات واللغات. والمحتوى التعليمي الأكثر مشاهدة هو الأحياء، والكيمياء، واللغة الإنكليزية. والدرس الأكثر شعبية والذي حظي بأكثر عدد من المشاهدات هو محاضرة أحياء للصف الثاني عشر حول الجينوم البشري.

أكثر مقاطع الفيديو شعبية على قناة "دروسي" هي محاضرة أحياء حول الجينوم البشري

نجاح قناة "دروسي" التعليمية على YouTube

في الأسبوع الأول لإطلاق قناة "دروسي" التعليمية، بلغ عدد مشتركيها 17,000 مشتركاً، أما اليوم فيبلغ عدد المشتركين 33,888. ويبلغ إجمالي الوقت الذي تستغرقه مقاطع الفيديو على القناة نحو 5000 ساعة.

ويشاهد القناة مشتركون من جميع أنحاء الوطن العربي وليس فقط من الإمارات.

وقد أسهمت قناة "دروسي" في إضافة ما يقارب من 550 ساعة إضافية من المحتوى التعليمي الفريد باللغة العربية، وهو نمو بنسبة 200 % للمحتوى التعليمي باللغة العربية على YouTube في الإمارات لوحدها.

كما أضافت القناة نحو 31 % من إجمالي المحتوى باللغة العربية على YouTube خلال العام الماضي.

جيل جديد من المعلمين

إن استخدام الفيديو ضمن الفصول الدراسية وفي المنازل من شأنه زيادة الحافز على التعلّم لدى الطلبة.

كما يساعد المعلمين أيضاً على التجاوب مع الأنواع المختلفة للأساليب التعليمية حيث يعزز ويرفد المحتوى الذي يتمّ تدريسه.

وهذا الجيل الجديد من المعلمين يشارك مقاطع الفيديو حول مختلف المواضيع من اللغات وحتى التقنيات العلمية.

حقيقة : يصل موقع YouTube إلى 92 % من الطلبة بدولة الإمارات (وفقاً لاستبيان آراء حول التعليم باستخدام تقنية المعلومات والاتصالات لسنة 2012).

الوصول إلى التعليم في أي وقت ومن أي جهاز

يحظى الطلبة الآن بفرصة التعلم والوصول إلى المحتوى التعليمي أينما كانوا ومن أي جهاز يختارونه. ومع النمو الذي يشهده استخدام الهواتف الذكية (والذي يبلغ أوجه في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي)، توفّر قناة "دروسي" التعليمية فرصة فريدة للجيل الشاب لتوسيع معارفهم وجعل القناة جزءاً من أسلوب حياتهم.

أولياء الأمور والتعليم الإلكتروني

بإمكان أولياء الأمور توعية أبنائهم حول التأثير الإيجابي للإنترنت عليهم وقد أصبحوا يدركون قيمة توفير الموارد التعليمية الإلكترونية لأبنائهم.

قناة "نفهم" (عربية شاملة)

قناة نفهم هي قناة تعليمية تعتمد على حشد الموارد (Crowdsourcing) على موقع YouTube.

وتوفر القناة مقاطع فيديو تعليمية تتراوح مدتها بين 5 إلى 20 دقيقة وتتمّ مراجعتها وتنقيحها من قبل معلمين محترفين.

وقد تمّ إعداد أكثر من 11,486 مقطع فيديو، منها أكثر 4,500 مقطع تمّ إعداده من خلال منهج حشد الموارد.

وتحظى القناة بأكثر من 5,5 مليون مشاهدة، حيث ازداد هذا العدد بمعدل ثابت تجاوز المليون مشاهدة شهرياً خلال الشهرين الماضيين.

وقد تمّ إنشاء قناة "نفهم" كحل للتحديات التعليمية التي تواجهها مصر ولاسيما معدلات الأمية المرتفعة، والفصول الدراسية المكتظة، والمحتوى التعليمي المتقادم، وارتفاع تكاليف الدروس الخصوصية بصورة جنونية.

تشتمل قناة "نفهم" على YouTube أكثر من 11 ألف مقطع فيديو

كايرو دار (مصر)

تستهدف قناة كايرو دار التعليمية على YouTube أكثر من 418,000 طالباً وتوّفر بديلاً إلكترونياً مجانياً للدروس الخصوصية المرتفعة التكلفة ولاسيما بالنسبة للطلبة الذين يعيشون في الخارج ومنهم حوالي 30,000 طالباً مسجلاً في الامتحانات من السعودية وفي المناطق الريفية أيضاً.

وتشتمل القناة التعليمية على أكثر من 900 مقطع فيديو تمّ تنظيمها عبر قوائم تشغيل مبوّبة تحت 17 موضوعاً.

وتشتمل قوائم التشغيل أيضاً على مقاطع فيديو لـ "مائة سؤال" تهدف إلى مساعدة الطلبة على التحضير لامتحاناتهم من خلال الإشارة إلى أسئلة الامتحانات السابقة.

كما تضمّ القناة مقاطع فيديو لـ "مراجعات تلخيصية" يتمّ نشرها على القناة قبل يوم الامتحان بحسب الموضوع لمساعدة الطلبة على مراجعة المعلومات التي قاموا بدراستها.

تشتمل " قناة كايرو دار" على YouTube على نطاق متنوع من قوائم التشغيل بالإضافة إلى مقاطع الفيديو لمساعدة الطلبة على التحضير للامتحان .

قناة أبو عمر على YouTube (المملكة العربية السعودية)

قناة أبو عمر التعليمية مثال آخر على المستخدمين في المنطقة ممن يستعينون بمقاطع الفيديو على الإنترنت لنشر المحتوى التعليمي بما يتخطى حدود الفصل الدراسي.

في سنة 2007، بدأ أبو عمر في تطبيق فكرته في تعليم اللغة الإنكليزية للآخرين عبر موقع YouTube.

ورغم أنه لم يحظَ بفرصة السفر واضطر لتعلّم اللغة بالاعتماد على نفسه، إلا أنه قرر تعليم الآخرين.

فتعلّم كيفية إنتاج وتحرير مقاطع الفيديو ونجح في إعداد قناته التعليمية الخاصة.

وتتميز دروسه بغنى المحتوى والمتعة والتسلية في الوقت نفسه.

وتتألف القناة من أقسام مختلفة مثل "كيف نقول" و "كلمة اليوم" و "النحو في ثانية".

واستطاعت القناة اجتذاب أكثر من 10,000 طالباً يقومون بزيارتها والاطلاع على الدروس.

حقيقة (عالمية): يوجد على موقع YouTube أكثر من 1,000 قناة تعليمية تشتمل على أكثر من 850,000 مقطع فيديو من جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات