مهرجان «مارس هو فرانكوفوني» ينطلق اليوم

تنطلق فعاليات مهرجان "مارس هو فرانكوفوني"، التي ينظمها المعهد الفرنسي الثقافي في الدولة، بالتعاون مع الرابطة الفرنسية في فرعيها في أبوظبي ودبي وجامعة السوربون أبوظبي، في الأول من شهر مارس المقبل، وتستمر شهراً، يهدف المهرجان السنوي للترويج لـ"الفرانكوفونية "، في مختلف أبعادها الثقافية والتاريخية والسياسية، ويحظى بدعم قوي من دولة الإمارات العربية المتحدة، التي أصبحت رسمياً عضواً مراقباً للمنظمة الدولية للفرانكوفونية، منذ عام 2010.

ويقدم المهرجان سلسلة واسعة ومتنوعة من الفعاليات في أبوظبي، ودبي، تتمحور حول اللغة الفرنسية، والثقافة الفرانكوفونية، والتعاون الفرنسي- الإماراتي، إضافة إلى "الهيب هوب"، وتنظيم أنشطة عائلية، وموسيقية ورياضية، وأفلام سينمائية، وأمسيات شعرية.

وأعرب دوني دوفنو مدير المعهد الفرنسي، ومستشار التعاون والشؤون الثقافية في السفارة الفرنسية في أبوظبي، في تصريح له عن تطلعه في أن يقدم المهرجان منصة للمواهب الجديدة الفرنكوفونية، مشيراً إلى أنه سيتم تقديم فعاليات مختلفة، وحفلات موسيقية، وعروض فنية، لاكتشاف مواهب الفنانين الفرانكفونين، الذين يعيشون في دولة الإمارات العربية المتحدة أو في خارجها.

وسينظم المعهد الفرنسي في التاسع من مارس، بالتزامن مع الاحتفال بـ "اليوم العالمي للمرأة "، وتحت رعاية السفارة الفرنسية، العديد من المؤتمرات، واللقاءات المهنية المخصصة للسيدات فقط، لاكتشاف مبادرات سيدات نجحن في أعمالهن .

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات