عرض عالمي ينظم 22 فبراير المقبل

36 عارضاً يقدمون «كفاليا في قصر الحصن»

أكثر من 40 خيلاً تشارك في عروض "كفاليا" من المصدر

أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الجهة المنظمة لمهرجان قصر الحصن 2014، عن تقديم عرض "كفاليا في قصر الحصن"، من 22 فبراير إلى 1 مارس 2014، ويضم العرض 36 عارضا عالمياً، وأكثر من أربعين خيلا، تنحدر من 11 سلالة مختلفة تتقدمها الخيول العربية الأصيلة، وسط مؤثرات صوتية وضوئية مبهرة.

فن الفروسية

عن أهمية العرض قال مبارك المهيري، المدير العام لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: يحتفي العرض بفن الفروسية، الرمز الأصيل والعنصر الراسخ في صميم التقاليد الثقافية الإماراتية منذ القدم. وأضاف: تواصل الهيئة التزامها بتنظيم فعاليات ثقافية وتراثية على مستوى عالٍ من الأهمية في العاصمة ليستمتع الجمهور بها، وفي الوقت ذاته لتعزيز تراث أبوظبي العريق وثقافته المميزة.

من جهته قال نورمان لاتوريل، المؤسس والمدير الفني لكفاليا: يتميز هذا العرض بأنه مختلف من حيث الشكل أو المضمون. ويسرنا تقديمه في الإمارات، حيث يعد الخيل رمزاً متأصلاً في ثقافة الدولة وتاريخها. وأوضح: عملنا على إخراج العرض لإبراز أهمية قصر الحصن، والتعريف بدوره المهم في الثقافة الإماراتية. وأضاف: تحضيراً لذلك، قمنا بإعداد البحوث، وأدخلنا العديد من التغييرات على التفاصيل والأزياء والموسيقى لتسليط الضوء على التقاليد الإماراتية.

عالم افتراضي

يمزج عرض "كفاليا في قصر الحصن" حركة الخيول مع أداء الفنانين بتناغم وانسجام أمام خلفية من الصور والأضواء دائمة التغيير، والتي تُعرض على شاشة بعرض 60 مترا، تأخذ المشاهدين في رحلة إلى عالم افتراضي شبيه بالأحلام. وعلى العكس من عروض الفروسية التقليدية، سيستمتع الجمهور بمشاهدة العرض الذي سيقدم على منصة بعرض 50 مترا الأمر الذي يسمح للأحصنة بالانطلاق دون أي عوائق أو موانع تحد من حريتها.

لوحات ساحرة

تقام عروض كفاليا، التي تشارك فيها 11 سلالة مختلفة من الخيول بما في ذلك الخيول العربية الأصيلة والإسبانية والبوني ذات الحجم الصغير، في خيمة عملاقة تمتد على مساحة 2440 مترا مربعا وبارتفاع يصل حتى 35 متراً لتمنح الأحصنة مساحة واسعة لتنفيذ العروض مع المدربين والفنانين. وعادة ما تستلهم العروض من القيم والصفات النبيلة التي يرمز إليها الخيل، وتشمل الاحترام المتبادل والتعاطف والصبر والثقة، والتي تترك أثرها المميز في نفوس المشاهدين عبر لوحات ساحرة ومؤثرة يشترك في تقديمها الخيل والإنسان.

 

قصر الحصن

يعتبر مهرجان قصر الحصن، الذي تنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، حدثاً سنوياً يقام احتفاء بأقدم مبنى في أبوظبي، والذي يعد رمزاً لنشأة أبوظبي، ومثالاً للشموخ والأصالة، وأيقونة تاريخية تمثل الثقافة والتقاليد الإماراتية العريقة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات