ينطلق اليوم على دراجة هوائية دعماً لذوي الاحتياجات

إماراتي يقطع 5 آلاف كيلومتر عبر دول «التعاون»

تنطلق اليوم رحلة الإماراتي الشهير في مجال الحل والترحال جلال بن ثنية، اليوم، لمسافة 5 آلاف كيلومتر تقريباً عبر دول مجلس التعاون، مستخدماً دراجة هوائية بمواصفات خاصة، وذلك دعماً لذوي الاحتياجات الخاصة.

ولفت أنظار العالم إلى هذه الفئة بقوة، وتشجيعاً لمؤسسة الجليلة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤسسة غير ربحية في الأول من أبريل من العام الجاري.

بهدف الارتقاء بمكانة الدولة في مجال البحث الطبي وتطوير إمكانات التعليم، وإرساء شراكات مع مؤسسات خيرية عالمية ومحلية أخرى لتساهم في تطوير الرعاية الصحية في المنطقة والعالم، وقد سُميت المؤسسة بهذا الاسم نسبة إلى صاحبة السمو الشيخة الجليلة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الأميرة هيا بنت الحسين.

إنجاز رياضي

وتعد رحلة بن ثنية إنجازاً رياضياً متميزاً بكل المقاييس، وقال جلال بن ثنية: لا أصنف رحلتي ضمن المغامرات أو رحلات الاستكشاف، بل إنها تحدٍ رياضي لذاتي ونفسي من أجل التوعية بأهمية مؤسسة الجليلة وتستمر لثلاثة أسابيع تقريباً.

وقد استلهمت فكرة الرحلة من برنامج "تآلف" الذي تتبناه المؤسسة والذي يتماشى مع طموحاتي وآمالي لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة التي تسعى الدولة جاهدة لتوفير حياة ومستقبل كريم لها، حيث يهدف البرنامج إلى تزويد الأهالي ومعلمي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة بالموارد والأدوات اللازمة لضمان حصول الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة على أفضل عناية ممكنة سواء في المنزل أو المدرسة تمهيداً لدمجهم مع نظرائهم في المجتمع.

إعجاب

وأضاف: أثار التزام مؤسسة الجليلة بدعم قضية الدعم الاجتماعي للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، إعجابي كثيراً، لا سيما وأنها لا تكتفي بنشر التوعية حول قضيتهم بل تخاطب المعنيين من شركاء ومدارس وحكومات لتحقيق تلك الغاية النبيلة.

أثر إيجابي

وعن الأثر الإيجابي الذي يتوقع بن ثنية أن تحدثه رحلته في مسيرة مؤسسة الجليلة، قال: استقطبت الحلقة الأولى من برنامج "تآلف" 55 فرداً من أهالي الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة، وآمل أن أسلط عليها الأضواء بما يكفل نجاح الحلقة الثانية من البرنامج التي من المقرر أن تبدأ في فبراير القادم وتستهدف تدريب 100 ولي أمر تقريباً، فضلاً عن توسيع نطاق المقرر التعليمي ليشمل دروس في اللغتين الإنجليزية والعربية لتلبية حاجات المجتمع الإماراتي متعدد الثقافات.

 

 

مواصفات خاصة

 

بلغت تكلفة دراجة جلال بن ثنية الهوائية التي سيستخدمها في الرحلة نحو 13 ألف درهم تقريباً، حيث إنها بمواصفات خاصة وخفيفة للغاية لكيلا تتعب القدمين، وعن مرافقيه فقال: سترافقني سيارتين مجهزتين بالإسعافات الأولية والكاميرات لرصد كافة مراحل الرحلة، وسأقطع يومياً نحو 150 كيلومتراً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات