العثور على والد فنانة لبنانية مطعوناً بالسكاكين

أصيب الوسط الفني اللبناني بالصدمة بعد الكشف عن الجريمة التي استهدفت ابراهيم حمزة (74 عاماً) والد الممثلة دارين حمزة الذي عُثر عليه مقتولاً طعناً بالسكاكين في أحد الحقول الواقعة بين منطقتيْ الجيّة والسعديات جنوب بيروت.

ووسط الفاجعة التي تعيشها حمزة المصابة بانهيار جراء الجريمة التي هزّت لبنان، قالت «الراي» الكويتية ان والد دارين، وهو اكاديمي، قصد ظهر السبت ورشة لتصليح السيارات في محلة الرملة البيضاء في بيروت لمعاينة سيارته وهي نوع «مرسيدس» فخمة. وبعدما ابلغ اليه الميكانيكي انه لن يتمكّن من معاينتها قبل نصف ساعة غادر على ان يعود في الوقت المحدد ولكنه لم يرجع أبداً.

وبعدما طال غياب ابراهيم عن منزله حتى ليل السبت على غير عادته، ساد القلق البالغ افراد عائلته التي زاد من هلعها عدم ردّ رب العائلة على هاتفه الخلوي، وهو ما دفعها الى البحث عنه في المستشفيات وعند الاصدقاء من دون جدوى، قبل ان تبادر الى إبلاغ الأجهزة الامنية باختفائه.

وبحسب ما قال المسؤول عن المكتب الإعلامي لحمزة علاء مرعي فإن القوى الامنية عثرت على جثة والد دارين بعيد ظهر الاحد مطعونةً بالسكاكين فيما ظهرت عليها آثار تدل على ان المغدور قاوم المجرمين، ولكنه لم ينجح في الافلات منهم.

وتم بعد ظهر أمس الاثنين العثور على سيارة المغدور، ونُقل عن مصدر أمني مطّلع على سير التحقيق أنّ استخدام السكين مؤشر على أنّ عملية القتل لم يكن مخططاً لها وان من غير المستبعد ان يكون المغدور قاوم المعتدين، والامور رهن بما ستحسمه الأدلة والتحقيقات التي تركّز في جانب منها على ما اذا كان لدى المغدور ايّ خصومات او عداوات.

ويُذكر ان مراسم دفن ابراهيم حمزة اقيمت اول من امس في بلدته في قضاء عالية بعيداً عن عيون الإعلام وبحضور الأهل والمقربين جداً من العائلة، وسط امتناع دارين عن الردّ على اتصالات الصحافة.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات