فرقة الإنشاد الإندونيسية في ندوة الثقافة والعلوم

استضافت ندوة الثقافة والعلوم أول من أمس فرقة الإنشاد الإندونيسية، وقدمت على مسرح الندوة في منطقة الممزر بدبي عددًا من اللوحات الإنشادية المختلفة باللغتين العربية والإنجليزية.

في مستهل الاحتفالية قال منشد الفرقة نور اختياري إنهم يقدمون هذه اللوحات الإنشادية من دون استخدام أية آلات موسيقية على الإطلاق، وأن الإيقاعات الموسيقية التي سنستمع إليها ينفذها بأفواههم أعضاء الفرقة وعددهم ثمانية أشخاص، وقد طلب من كل واحد منهم أن يصدر بصوته النغمة الموسيقية الخاصة به حتى ينتبه الجمهور إلى هذه الطريقة الفريدة في (العزف) إذا جاز القول.

وطوال ساعة تقريبًا قدمت الفرقة مجموعة من الأناشيد المختلفة التي لاقت تجاوبًا كبيرًا من المشاهدين، وفي ختام الاحتفالية قام بلال البدور وكيل وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بتكريم الفرقة بمنحهم شهادة تقدير، كما كرم علي عبيد الهاملي رئيس اللجنة الإعلامية بندوة الثقافة والعلوم الفرقة بمنحها درع الندوة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات