مقطع مؤثر لأكبر لاجئة سورية تلقي قصيدة .. وتموت

 درة السعيد، 108 أعوام، من درعا، أكبر لاجئة سورية في الأردن توفيت مساء الأحد، في مخيم الزعتري .

وكانت السيدة درة وصلت الأردن في وقت سابق، فلم تقو على السير فحملها الجنود الأردنيون.

وللسيدة المتوفاة ابن اعتقله نظام الأسد منذ أكثر من ثلاثة عقود ( منذ أحداث حماة ) ولا تعرف عنه شيئا، وقد فرت إلى الأردن نتيجة القصف الذي تعرض له منزلها والحي الذي تقطنه.

وهذا المقطع الشعري النبطي قالته الحاجة لوفد سعودي زار الزعتري مؤخراً وسجل أحد أفراده الفيديو التالي:

تعليقات

تعليقات