فتح باب القبول وموقع إلكتروني لها أكثر تفاعلية

جائزة حمدان بن محمد للتصوير تطلق محاور دورتها الجديدة

صورة

أطلقت جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي محاور دورتها الجديدة تحت عنوان "صنع المستقبل" بتوجيهات من سمو ولي عهد دبي بعد مضي أيام معدودة من حفل الإعلان عن الفائزين بدورتها الثانية وتكريمهم الذي حضره ما يزيد على 1000 زائر، وذلك خلال مؤتمر صحفي أقيم في نهاية الأسبوع الماضي في قاعة السفينة بفندق جميرا بيتش، والذي تحدث فيه كل من علي خليفة بن ثالث أمين عام الجائزة وسحر محمد الزارعي الأمين العام المساعد، وهنري دلال العضو في مجلس الأمناء، بحضور فريق لجنة تحكيم الدورة الثانية والفائزين بها، وإعلاميين من الدولة وخارجها والذين تمت دعوتهم بهدف الترويج للجائزة على مستوى عالمي واستقطاب أعداد أكبر من المشاركين.

إكسبو 2020

تأتي هذه المبادرة، كما قال بن ثالث، في إطار "إتاحة الزمن الكافي أمام الراغبين بالمشاركة للتفكير في محور الجائزة "صنع المستقبل" الذي يشكل تحدياً للمصورين ودافعاً لشحذ تفكيرهم ومخيلتهم نحو آفاق جديدة للإبداع، لنصنع من عدسات مبدعينا المستقبل معهم ولهم.

وهذا المحور تم اختياره بهدف تعزيز شعار حملة دبي "تواصل فكري لخلق مستقبل أفضل" في إطار تنافسها على استضافة معرض "اكسبو 2020" العالمي". وتابع: "كما أتقدم بشكري للإعلاميين شركائنا في نجاح هذه الجائزة التي شاع صيتها في 121 دولة حول العالم".

أكثر تفاعلية

وتضمن المؤتمر استعراض الموقع الالكتروني الجديد للجائزة الذي يتميز بمزيد من التفاعلية مع زواره إلى جانب قاعدة البيانات الضخمة التي يضمها الموقع، كجزء من استراتيجية الجائزة التي تأسست عام 2011 والتي لا يقتصر نشاطها على الجائزة فقط، حيث تساهم من خلال برامجها وفعالياتها وورشها على مدار العام في الارتقاء بقدرات ومهارات وثقافة المصورين المحليين والمقيمين.

الأبيض والأسود

كما تحدث دلال عن أبعاد محور "صنع المستقبل" وأهميته في فتح آفاق جديدة للإبداع والكثير من التساؤلات. وأشار إلى أن إعجاب ودهشة لجنة تحكيم الدورة الثانية بالصور الإبداعية التي تضمنت محور التصوير بالأبيض والأسود، دعا إلى تثبيت هذا المحور في الدورة الثالثة.

وصايا

استعرضت سحر بعد ذلك محاور الجائزة بالتفصيل لتنتقل بعدها إلى الحديث عن ضرورة أهمية قراءة جميع بيانات وشروط الجائزة قبل المشاركة، كي يضمن المشارك فرصة ترشيحه، خاصة إن كانت صورته تؤهله للفوز. كما نوهت أن المشاركة في الأيام الأخيرة من موعد المسابقة يقلل من فرص تواصل القائمين على الجائزة مع المشارك لضمان استكماله كافة الشروط لتأهيله.

حقوق فكرية

وأجاب بن ثالث على أسئلة الإعلاميين مشيراً إلى أن الجائزة تحفظ للفائزين حقوق ملكيتهم الفكرية للصورة، وأن دورها ينحصر في الترويج للأعمال الفائزة والمرشحة أيضا من خلال الكتاب (كاتالوج) والمعارض، مع التأكيد أن المشاركة مجانية ومتاحة للجميع، وكشف بن ثالث خلال المؤتمر عن مشروع الجائزة القادم، ويتمثل بزيارة لمخيم اللاجئين السوريين في الأردن لإقامة ورشات تصوير خاصة بالأطفال.

المحاور الأربعة

محور الجائزة الرئيسي الذي يتبنى بناء الإنسان لمستقبله، منذ اليوم الذي يرى فيه أضواء الدنيا الزاخرة بالتحديات في كل الميادين التي يخوضها بأفكارٍ في مخيّلته، والتي كانت تبدو جنونية كالأساطير قبل تحقيقها والثاني هو محور "حياة الشارع" التي تعتبر أسرع طريقة للتعرّف على هوية وثقافة بلد ما، الخروج إلى شوارعه واكتشاف إرثه وحاضره واستشراف مستقبله، وفي الثالث محور "الأبيض والأسود" يبعث التصوير بـ"الأبيض والأسود" مشاعر الحنين ويذهب بالمخيلة قسراً إلى عوالم أخرى، ويتطلب تركيبات غرافيكية متماسكة واستخداماً احترافياً للضوء. واخيرا في المحور "العام"، يقدم هذا المحور حرية المطلقة للتعبير عن قدرات المصورين الإبداعية، ويمنح المشاركين الفرصة لتصوير كل ما يرونه مناسباً ضمن المعايير والشروط والقواعد المعمول بها في الجائزة.

الجوائز الخاصة

الجائزة التقديرية (فرد أو مؤسسة أو فريق عمل) هناك أسماء برزت من حيث تقديم كل ما هو جديد وشامل بعد سنين من الخبرات المتراكمة التي نفعت بها أهل المهنة ومثلت رسالة مهنية يحافظ عليها الآخرون ويسعى كل من جانبه لتطوير وتدعيم ما وصلوا إليه في سبيل الارتقاء، وفي جائزة البحث / التقرير المميّز/ رأت الجائزة أنه لا بد أيضا من احترام الجانب الأكاديمي العلمي لهذا الفن الذي بدأت دول غربية متقدمة بتخصيص جامعات له، تقدم العلم الذي يؤهل المتلقي للحصول على شهادة أكاديمية في مجال التصوير.

 

توصيات

ناشدت لجنة تحكيم الدورة الثانية الإعلاميين أن يذكروا في تغطياتهم، أهمية التزام المشاركين بالنزاهة من خلال مصداقية عملهم وألا يكون قد فاز بجائزة سابقة، وأكدوا أن هذه الجائزة للصورة الضوئية وليست لصورة تعتمد على معالجات بالتقنيات الرقمية.

 

معايير

تبلغ القيمة الإجمالية للجائزة 389 ألف دولار أميركي، أما قيمة الجائزة الكبرى وحدها 120 ألف دولار، وآخر موعد للمشاركة 31 ديسمبر 2013 وان لا يقل عمر المشارك عن 18 عاماً، ويسمح للمشارك الدخول في مسابقات الجائزة بأربع صور كحد أقصى وكل منها في محور للراغبين بالمشاركة زيارة موقع الجائزة الالكتروني للاطلاع على بقية الشروط والأحكام.

 

 

 

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات