النبطي الفصيح

قال سعيد بن عتيج الهاملي:

سَوَّى الغربي سوايِب 

يَصْلِف ومَرّايروف 

  ماروم اعلِّم غايب

لين يْحَضِر ويشوف 

روس صْبوع الروايب

حِنّا تَبِع اْلِكْفوف

قوله سوّى في البيت الأول تعنى عَمَلَ الشيْ وهي عربية، جاء في اللسان: وسَوَّى الشيءَ وأَسْواهُ: جعلَه سَوِيّاً.

والثِّقافُ: ما تُسَوَّى به الرِّماحُ؛ ومنه قول عمرو: إذا عَضَّ الثِّقافُ بها اشْمَأَزَّتْ... تَشُجُّ قَفا الـمُثَقِّفِ والجَبِينا.

وتَثْقِيفُها: تَسْوِيَتُها.

وفي المثل: دَرْدَبَ لـمَّا عَضَّه الثِّقافُ؛ قال: الثِّقاف خشبة تسوَّى بها الرماح.

وفي حديث أم المؤمنين عائشة تَصِفُ أَباها، رضي اللّه عنهما: وأَقامَ أَوَدَه بِثِقافِه؛ الثِّقافُ ما تُقَوَّمُ به الرِّماحُ، تريد أَنه سَوَّى عَوَج المسلمين.

النبطي الفصيح

سوايب

طباعة Email
تعليقات

تعليقات