«سماوي» حكايات شغوفة برصد أسرار الجمال

سامي العلبي، اسم تعرفه النجوم وإن عبر عدسة الكاميرا، وقد حمل معرضه الافتراضي الأخير الذي أطلقته منارة السعديات عنوان «سماوي: رحلة عبر الفضاء والزمان». وأشار موقع «غرازيا ميدل إيست» إلى أن المصور الفلكي المصري/‏ السوري، الحاصد جوائز، تتنافس على أعماله كبريات المجلات العالمية والقنوات بما في ذلك «بي بي سي». ويستمد سامي، المقيم في دبي، إلهامه من الطبيعة، وتولد أعماله المذهلة من مصادر شغف ثلاثة، علم الفلك والتخييم وعالم الطبيعة. ويشرح سامي معرضه قائلاً: «ما ترونه في المعرض جزء من مشروع أكبر موجود في عقلي عنوانه (السماء والأرض)، وأريد من خلال هذا المعرض إلقاء الضوء على تلك الأماكن الجميلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات