معهد الشارقة للتراث ينظم جولة افتراضية في متحف الحرف التقليدية

نظم مكتب معهد الشارقة للتراث في خورفكان، أخيراً، جولة افتراضية إلى متحف الحرف التقليدية، بالتعاون مع فرع جامعة الشارقة في خورفكان، لعدد من منتسبي الجامعة، بهدف تعريفهم بمحتوياته، والأروقة التابعة له.

وحصل الطلبة على معلومات غنية عن الحرف التقليدية، وأهميتها، وقيمتها ومكانتها، وأعربوا عن تقديرهم لجهود المعهد، ودوره في الحفاظ على التراث وحمايته وصونه.

وقال الدكتور عبد العزيز المسلم رئيس معهد الشارقة للتراث، نحن مستمرون في تنفيذ أجندتنا على كل الصعد العملية والميدانية والمعرفية والعلمية، فمثل هذه الأعمال والمهمات، تلقى باستمرار إقبالاً كبيراً من عشاق التراث، والمختصين والمهتمين، وتشهد تفاعلاً حيوياً لافتاً، وتشكل زاداً لكل محبي المعرفة والتراث، وتمثل فرصة للاطلاع على مختلف التفاصيل والعناوين، خاصة للجيل الجديد والشباب وطلبة الجامعات، ومن هنا، جاءت هذه الجولة الافتراضية لطلبة فرع جامعة الشارقة في خورفكان، لينهلوا من زاد التراث، من خلال رحلة افتراضية في أرجاء متحف الحرف التقليدية.

ويشكل متحف السوق القديم (متحف الحرف) في خورفكان، مساحة ثقافية وتراثية، تضم العديد من الأقسام التي خُصصت لعرض وشرح الفنون والحرف اليدوية القديمة، حيث تم تخصيص 25 محلاً في السكة الموازية لمحور السوق الرئيس، لعرض الحرف التقليدية المندثرة، وتعكس الحرف مختلف البيئات البحرية والجبلية، وكل حرف السكان قديماً، ومنها الطب الشعبي والحلاقة والخياطة، واستخراج اللؤلؤ، وتعليم القرآن، واستخراج الدبس، والحرف البحرية، وغيرها، ويوفر المتحف للزوار، تجارب واقعية للحرف التقليدية، وينظم العديد من الورش والفعاليات، التي ستعيد إحياء وتعليم هذه الحرف التراثية المهمة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات