«أضواء خضراء» للممثل ماثيو ماكونهي.. كتاب مذكرات مقبل على الحياة

يشير المخرج والممثل الأمريكي ماثيو ماكونهي صاحب كتاب المذكرات الصادر حديثاً بعنوان «أضواء خضراء» إلى اعتقاده بأن شهرته لا ترتبط كثيراً بالطموح بقدر ما تلتصق بقدرته الخارقة على تقبّل الأشياء جميعها في كل خطوة على طريق النجاح، بحسب ما ورد في مراجعة لكتابه في صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية.

قصد من خلاله اختيار العنوان «أضواء خضراء» تلك اللحظات التي يسمح لنا الكون فيها بالقيام بأمور جديدة حين لا يعيق الأحمر والأصفر طريقنا. بمزيج من الشعر والحكم والقصص كتب الممثل الخمسيني مذكراته بنفسه، مستعيداً أيامه في ريف تكساس كابن لثنائي تزوج ثلاث مرات وطلّق مرتين. وقد أثبتت طريقة سرده مقدرته الهائلة كمتحدث تحفيزي معتمد.

وتحفل مذكرات ماكونهي بالأمثال الدائرية الغامضة لكل من يتمنى أن يتمثل به من مثل: «أنا أجيد ما أحب، ولا أحب كل ما أجيد». و«السهم لا يسعى إلى الهدف، بل الهدف يجذب السهم». و«يتذكرونني على أنني المنسي».

ويتمثل مفهوم الحياة على امتداد المذكرات من خلال الأمثال والشعارات والقصائد والأشعار التي يوفق بها كثيراً، علماً أنه لا يدّعي العظمة الأدبية. وسواء عبر المذكرات أو القصائد التي تصلح لموقع انستغرام يبلور ماكونهي مبدأ أعراف تعلّم كيفية التوقف عن تولي إدارة كل شيء حيث الكون يسيرنا نحو ما يمكننا القيام به حين يضيء اللون الأخضر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات