هيئة الشارقة للكتاب تبحث تعزيز التعاون مع مركز «تريندز» والسفارة الفرنسية

استقبل أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، الدكتور محمد عبدالله العلي، المدير العام لـ«مركز تريندز للبحوث والاستشارات»، على هامش فعاليات الدورة (39) لمعرض الشارقة الدولي للكتاب 2020، لبحث سبل تعزيز التعاون العلمي والثقافي في الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وتعرّف أحمد العامري خلال هذا اللقاء من الدكتور محمد عبدالله العلي على أهم أنشطة المركز من ندوات ومحاضرات ومؤتمرات علمية، والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها.وأشاد العامري بالدور الذي يقوم به «مركز تريندز» في مواكبة التطورات والمستجدات المختلفة وتحليلها بشكل علمي رصين، كما أثنى على إصدارات المركز المختلفة، التي تتسم بالأصالة العلمية والعمق في التحليل والقدرة على التنبؤ واستشراف المستقبل.

بدوره، أعرب العلي عن شكره العميق لرئيس هيئة الشارقة للكتاب، لدعم «مركز تريندز» وإنجاح مشاركته الأولى في معرض الشارقة الدولي للكتاب، وأكد أن المركز يحرص على الانفتاح على مختلف المؤسسات الثقافية ومراكز البحوث والدراسات وتعزيز أوجه التعاون معها في المجالات، التي تخدم البحث العلمي، وتسهم في نشر الثقافة والمعرفة.

وفي السياق نفسه، بحثت هيئة الشارقة للكتاب، مع السفارة الفرنسية بالدولة، آليات استحداث برامج وفعاليات ثقافية مشتركة، تفتح أفق الحوار والتواصل مع المشهد المعرفي الإماراتي، ونظيره الفرنسي، وتوسيع مجالات العمل في سوق الكتاب بين الناشرين الإماراتيين والفرنسيين.

وجاء ذلك خلال مباحثات بين أحمد بن ركاض العامري وكزافييه شاتيل سفير الجمهورية الفرنسية المعين لدى الدولة، على هامش زيارة السفير لفعاليات الدورة الـ 39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، حيث ناقشا أهمية تنظيم المعرض، في ظل الظروف التي يشهدها العالم، وحجم عائداته على سوق الصناعات الثقافية عربياً وعالمياً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات