«كلمات».. ترجمات لإصدارات متميزة برسومات مدهشة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

الزائر لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، وبمجرد دخوله من البوابة الرئيسية يدخل إلى عالم من القصص والحكايا، ليجد نفسه بين عوالم مختلفة من الثقافات والترجمات والتجارب المختلفة، وتسعى دار كلمات للنشر والتوزيع والمتخصصة في نشر كتب الأطفال واليافعين باللغة العربية، إلى خطف أنظار الأطفال بالرسومات المدهشة والألوان التي تجعل من الطفل يتصفح هذه القصص ليتعرف عليها، لتقود زوارها في رحلة إلى عوالم جديدة يرسم ملامحها مبدعون وفنانون من مختلف بلدان العالم.

«قلم ملالا العجيب»

وفي جولة «البيان» بأروقة المعرض كانت هذه الكتب المميزة من دار كلمات للنشر والتوزيع، حيث نجد كتاب يحمل عنوان «قلم ملالا العجيب»، وقد يتساءل الزائر، هل ملالا هي الناشطة الباكستانية التي حصلت على جائزة نوبل للسلام، والتي تناقلت صورتها الصحف والتلفزيونات بالوشاح الأحمر والابتسامة الهادئة؟ ويكفي أن يقلب الصفحات الأولى من الكتاب ليتأكد أنها هي، حيث تصدر دار «كلمات» هذا العام الترجمة العربية الأولى للكتاب، الذي يروي حكاية الطفلة ملالا التي حلمت بالحصول على قلم عجيب ترسم فيه ما تتمناه، وتطير بخيالها صوب مدن رسمت على ورق وجسدها الفنانان كيراسكوت.

«دوار الشمس»

ومن خلال الكتب المعروضة بعناوينها اللافتة، ورسومها المدهشة، تدفع الزائر لتأمل جديد إصدارات الدار التي تتصدر منصة عرضها، وفي كتاب بعنوان «دوار الشمس»، ويحمل غلافه رسوم طفل يركض مبتعداً عن مدينة يطوقها وشاح أحمر، وبهذا الكتاب تطل الكاتبة اللبنانية أمل ناصر، من الدار لتروي حكاية، رسم أعمالها الفنان فادي فاضل، حول طفل كفيف يعيش في مكان منسيّ، في بيت من غرفة واحدة، وبقعة لا تشرق فيها الشمس، بطلٌ كفيف مشرّد أسمته الكاتبة «دوّار الشمس»، لأنه يمضي في ملاحقة الضوء، ويسير تحت خيوط الدفء.

وفي كتاب «الحياة على ضفة النهر»، ونقرأ فيه «فن الميثيلا»، فما هو هذا الفن، وما حكايته؟ فيتعرف القارئ على إبداع الكاتب والرسام الهندي رامباروس جها، والإصدار من ترجمة الكاتبة سحر محفوظ براج.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات