الثقافة والموروث يلهمان صناع التدوين الصوتي العربي

تستقطب برامج التدوين الصوتي، ذات المحتوي الثقافي، جمهور المستمعين، وخاصة من فئة الشباب واليافعين، نظراً لطبيعة طرحها لمساقاتها الإعلامية، التي تمزج بين المتعة والفائدة.

وتروي قصصاً شفهية من تاريخ وحضارة الأمة العربية، مستفيدة من تقنيات «البودكاست»، إحدى فروع الإعلام الجديد، والذي، ووفقاً لإحصاءات موقع البودكاست العربي، أن عدد البرامج أكثر من 300 برنامج في بداية 2018، إلى حوالي 500 برنامج بنهاية 2019.

طابع سردي

ومن واقع تجربة ليلى حمادة العناني، ومشاري العنيزي، في مجال التدوين الصوتي، عبر شركتهم «فنيال ميديا»، ومقرها مدينة دبي، والتي تهدف إلى ضخ محتوى ثقافي نوعي، قادر على فتح آفاق أرحب أمام المبدعين والفنانين، لزيادة إنتاجهم الثقافي، وتعزيز وصوله إلى شرائح مجتمعية جديدة، والذي أصبح تطويعها ضرورة مهمة، ويقول مشاري: لقد قمنا بصناعة برامج بودكاست عربية ذات طابع سردي قصصي.

فقبل أن نطلق برامجنا الأولى، كانت النظرة إلى صناعة البودكاست محصورة في قوالب معينة، وأعتقد أنه من خلال تجربتنا، استطعنا أن نُري الجماهير العربية، الإمكانات المتعددة وغير المحدودة لصناعة برامج البودكاست من جهة. ومن جهة أخرى، حظينا بفرصة التعاون مع مختلف المواهب في شتى مجالات العمل الإبداعي، كالكتابة، والتأليف الموسيقي، التعليق الصوتي، البحث، والفنون البصرية والتصوير.

صناعة المحتوي

وحول ما إذا كان البودكاست العربيّ، يحيي محتوى ظننا أنّه سيندثر، تؤكد ليلي أن مهمة التدوين الصوتي العربي في هذه المرحلة، هو صناعة محتوى قيم وقادر على إعادة التواصل مع ثقافة وتراث العالم العربي. نريد أن نعي إنتاج قصصنا المتوارثة، لبناء جسور معاصرة، ولكنها متينة، بتقاليدها وعراقة حضاراتها وتاريخها، يفخر الشباب اليوم بتبادلها، والنقاش حولها.

وفى مقدمها القصص الكلاسيكية، مثل ألف ليلة وليلة، وجحا، وغيرها من روائع الثقافة العربية، والتي كانت أنجح تجاربنا في الإنتاج الصوتي القصصي، بثرائها الفولكلوري وثقلها السردي. كذلك بودكاست (اسمي)، الذي يروي حكاية وتاريخ مدينة (مكة المكرمة)، الثري، من منظور المدينة كشخصية متكلمة.

وفي ما يتعلق بتأثير التقنيات المتقدمة في تشكيل المشاريع الإبداعية، وكيفية إنتاجها، يوضح مشاري: نستخدم تقنيات صناعة محتوى شبيهة بتلك المستخدمة في كبريات القنوات التلفزيونية واستوديوهات إنتاج الأفلام، في صناعة الصوت لبرامجنا. الأمر الذي يفسح لنا المجال لصناعة تجربة استماع غامرة لمستمعينا.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات